Close

خيارات الوصول

استمع لهذه الصفحة

حدد اللون

القراءة الليلية

إعادة ضبط جميع الإعدادات

المساعدة التفاعلية

على الموعد كما جاء مسبقا..

تقدّم بخطوات بطيئة مترددا..

نحو الاستقبال فمن يبادر مُرَحّبا ..

فخطا خطوةً بعد الباب متوترا..

فإذا ابتسامة الأخوات تثلج الصدر والقلبَ ..

في لحظة أنجز الخطوة الأولى ..

وأعطي تذكرةً برقم انتظار ٍ رمزى ..

وفجاءةً يُنادى رقم انتظاره مندهشا..

ألا أجلس أتنفس قليلاً مع الصعدا ..

فهب إلى خط التسجيل متأملا ..

هل سأجد مثلَ قبلُ خدمةً مُمَيزا ..

فإذا الموظف استقبله مبتسماً.. قائلاً:

مرحباً من يسجل في الهويّة متفضلا؟

بدأ التسجيل ببصمة متطورة منذهلا..

فتصويرٌ.. وتوقيعٌ إلكترونيٌ.. فانتهى ..

المعاملة أنجزت في دقائق فابتسم فرحا..

فقال خدمتكم تساوي اليوم ذهبا ..

فَشَكَرَ حكومةً وهيئةً وشعبا ..

وبدأ يسرد تجربته للجميعِ متباهيا ..

فانتشرت القصة بين الناس فرداً فردا ..

فهي حديث الساعة في المجالسِ العليا.

 

بقلم: أحمد المرزوقي إداري تسجيل مركز البرشاء للتسجيل

انتظر لحظة...
شكراً على آرائكم

أرسل الى صديق

اكتب تعليقك

انتظر لحظة...
تم إرسال تعليقك وسيتم نشره بعد الموافقة عليه.
1 من0
0تعليق
الأول
الأخير