Close

خيارات الوصول

استمع لهذه الصفحة

حدد اللون

القراءة الليلية

إعادة ضبط جميع الإعدادات

المساعدة التفاعلية

التطبيق الذكي

نبذة:

في إطار تطبيق مبادرة التحول إلى الحكومة الرقمية، و بهدف إسعاد المتعاملين وتقديم أفضل الخدمات والمشاريع الإلكترونية، الذكية والرقمية، قامت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية بتطوير التطبيــق الذكي “ICA UAE Smart” والذي يقدم باقة مــن خدمــات الهوية، الجنســية والإقامــة، و يوفــر البيئــة المناســبة للمســتخدم لتقديــم الطلبــات مــن خــلال تسجيل الدخول بالهوية الرقمية دون الحاجــة لزيــارة مراكــز خدمــة المتعامليــن وتحميل التطبيــق عبر متجر آبل و غوغل بلاي وهواوي ويمكن هذا الاجراء لجميع المتعاملين انجاز معاملاتهم دون اللجوء للمعاملات الورقية والانتهاء في دقائق معدودة بحيث تم اختصار الخطوات وإعادة هندستها بطرق ذكية تواكب تطلعات الحكومة الذكية في الدولة في كل وقت ومن أي مكان بشكل سهل ومبسط وتقليل نسبة المراجعين في مراكز الخدمة إلى 80% بحلول 2021.

لمحة:

تعتبر تطبيقات الهواتف الذكية من الحاجات الأساسية والمقومات اليومية في حياتنا وذلك لما توفره من سهولة الاستخدام، وتسهيل حياة الناس اليومية. ونظرا لارتفاع الحاجة لتطوير وابتكار تطبيقات الهواتف الذكية في السوق المحلي والعالمي ارتأت الهيئة تطوير مشروع ” التطبيق الذكي للهوية والجنسية” بحيث شكل التحول للتطبيقات الذكية في تقديم خدمات الهيئة مشروعاً استراتيجياً محورياً، وقامت الهيئة من خلاله على أتمتة العمليات والإجراءات المتعلقة بتقديم الخدمات المتعاملين من المواطنين، المقيمين، الزوار وللمستثمرين عن طريق الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.
كما شكَّل التطبيق الذكي للهيئة خطوة متقدمة جاوزت مرحلة الخدمات الإلكترونية التي أنجزت قبل ذلك، والتي ضمت أكثر من 375 خدمة تم توفيرها عبر الموقع الإلكتروني للهيئة والتطبيق الذكي تشمل إصدار وتجديد واستبدال الهوية الإماراتية للمواطنين والمقيمين وأفراد عائلاتهم، واستخدام الطلب الموحد لإصدار أو تجديد الإقامة والهوية معاً، بنموذج خدمة واحدة وخطوات سهلة وبسيطة لجميع أفراد العائلة، وتجديد جوازات السفر الخاصة بمواطني الدولة وأفراد عائلاتهم، وإجراء معاملات خلاصة القيد لمواطني الدولة مثل إصدار خلاصة القيد الجديدة، ، وتقديم مواطني ومقيمي الدولة طلبات تأشيرة الزيارة والإقامة لمكفوليهم وتجديدها، وتمديد تأشيرة الزيارة عند الوصول لحملة الجنسيات الخاصة، ودفع غرامات التأشيرة أو الإقامة
ويتيح التطبيق للمتعامل إنجاز كل معاملات الكفالات الشخصية ومن خلالها يعرف الكفيل وقت انتهاء الإقامة أو قرب انتهائها، وحركة الدخول والخروج للمكفولين، كما يتيح دفع الغرامات للكفالة الشخصية والحصول على بيانات عرض صورة جواز السفر والرقم الموحد وتعديل الوضع وإلغاء الإقامة وتجديدها بالإضافة إلى معاملات أخرى…
ومن خلال طرح التطبيق الذكي للمتعاملين تم تذليل العديد من التحديات التي تواجههم من حيث توفر الخدمة بطريقة سهلة الوصول دون الحاجة إلى زيارة مراكز الخدمة التابعة للهيئة بالإضافة إلى تقليل خطوات بعض الخدمات إلى أقل من النصف والذي بدوره ينعكس على توفير وقت جهد المتعامل بشكل كبير إلى جانب توفير المصاريف التشغيلية على الهيئة وزيادة القدرة الاستيعابية لتقديم الخدمات على مدار الساعة.
كما ساهم التطبيق في تخفيف الضغط على مراكز الخدمة، وتخفيف العبئ المادي على المتعاملين، بفضل المواكبة السريعة والمتطورة للهيئة التي ساهمت في رفع وتعزيز الوعي لدى المتعاملين من خلال الحملات الترويجية بالمضي قدماً على طريق الخدمات الذكية والتقنيات الحديثة.
وفي هذا الإطار قدم التطبيق إعادة هندسة جدرية لخدمات الهوية والجنسية والإقامة بحيث تم استهداف أقل عدد ممكن من خطوات الاجراء الأمر الذي انعكس بشكل ايجابي وملحوظ على العديد من العناصر المرتبطة بتقديم الخدمات مثل:

  1. وقت الخدمة: حيث تم توفير نسبة كبيرة من الوقت المستغرق في الحصول على الخدمة وذلك يتمثل في اختصار وقت المتعامل للوصول أحد مراكز الخدمة، أو مكاتب الطباعة أو الانتظار لتعبئة الاستمارة التي تقدر بين ( 15-20) يضاف إليها الوقت المستغرق في الوصول إلى مكتب الطباعة ووقت الانتظار ( بين 10-30) بناء على تجارب المتعاملين في السابق. حيث أصبح وقت الخدمة من خلال التطبيق الذكي لا يتجاوز الدقيقتين بشكل اجمالي
    التكلفة المادية المترتبة على المتعامل: تشمل التكلفة المادية 3 عناصر:
  2. التكلفة المباشرة: رسوم تعبئة الاستمارة (30 درهم من خلال مكتب الطباعة)
  3. التكلفة غير المباشرة: وتشمل تكلفة التنقل للوصول إلى أحد مكاتب الطباعة، تكلفة تصوير الوثائق تكلفة وقت الانتظار للمتعامل وتكلفة رسم استخدام خدمات الطرق والمواقف
  4. التكلفة التشغيلية: بناء على عدد المكالمات الهائل التي تستقبله مراكز الاتصال والمرتبطة بالاستعلام عن حالة الطلب والخدمات الأخرى، وهذا يشكل عبء مادي على الهيئة في تشغيل وزيادة الطاقة الاستيعابية لمركز الاتصال.

 

التطبيق الذكي: منصة إبداعية وابتكارية

قامت الهيئة بتطوير التطبيــق الذكي وعملت على تحديثه وتحسينه عدة مرات من خلال ﺗﺼﻤﻴﻢ ﺗﻔﺎﻋﻠﻲ إﺑﺪاﻋﻲ ﻳﺘﻴﺢ ﺗﺼﻔﺢ اﻟﺘﻄﺒﻴﻖ ﺑﺴﻬﻮﻟﺔ وﻳﺴﺮ بناءً على الملاحظات الواردة من متعاملي الهيئة بالإضافة إلى تقرير نتائج مختبر تجربة المستخدم UXLAB الصادر عن هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية ومجلس الوزراء.
ويعتبر التطبيق الذكي منصة ابداعية وابتكارية متميزة لإسعاد المواطنين والمقيمين والزوار لتوفير وقتهم وجهدهم، انطلاقاً من فهم احتياجات المتعاملين، وبما يواكب طموحاتهم ويلبي رغباتهم، لتحقيق أفضل مستويات في الخدمة بعيداً عن الروتين وإجراءات المعاملات الورقية وضرورة الحضور وطوابير الانتظار، كما يعتبر أداة داعمة تسهم في تشجيع المتعاملين على انجاز معاملاتهم في الوقت المحدد ودون تأخير وهذا يعود إلى وجود خاصية التنبيهات ضمن التطبيق بالإضافة إلى سهولة الاستخدام والتفاعل
فالتطبيق يقدم حزمة من خدمات الجنسية والإقامة والهوية، توفر البيئة المناسبة للمستخدم لتقديم الطلبات، بواسطة استخدام نوع الحساب دون الحاجة لزيارة مراكز خدمة المتعاملين لإكمال تقديم الطلبات. ويمكن للمستخدم الجديد تسجيل الدخول عن طريق استخدام الهوية الرقمية الإماراتية (UAE PASS) في حال كان مسجلاً من قبل، وفي حال عدم التسجيل مسبقاً في الهوية الرقمية الإماراتيةUAE PASS، يمكنه تسجيل مستخدم جديد عبر التطبيق بالدخول إلى أيقونة مستخدم جديد، في أعلى الصفحة الأولى من التطبيق، بحيث يقوم المستخدم بإدخال البريد الإلكتروني الخاص به في الحقل المخصص، ويقوم التطبيق بإرسال بريد إلكتروني للعنوان المدخل من قبل المستخدم.
كما يقدم التطبيق خدمات الهوية والجنسية والإقامة، ويتيح خاصية سهولة التصفح والوصول إلى بطاقة الخدمة، البحث السريع، والمشاركة الرقمية، وتوثيق بيانات الملف الشخصي للمواطن والمقيم، ويرتبط ببوابة الدفع الذكي للدرهم الإلكتروني، أموال، الخدمات الاستباقية وشجرة العائلة للمقيم، كما يرتبط مع الأنظمة الداخلية للهيئة، بالإضافة إلى توفير منصة الشات بوت التفاعلية للرد على الاستفسارات وتوجيه المتعامل إلى بدء الخدمة المطلوبة عبر القنوات الذكية
ويمكن للمتعامل أن يتواصل مع الهيئة الاتحادية من خلال التطبيق الذكي الذي يوفر إمكانية الدخول بشكل آمن على الملف الشخصي والتفاعل مع خدمات التسجيل بشكل سريع ومرن وسهل من خلال توظيف التقنيات الحديثة لأجهزة الهاتف المحمول
تطوير الصفحة الرئيسية للتطبيق
تمت إعادة هيكلة الصفحة الرئيسية لتحتوي تفاصيل أكثر أهمية للمستخدم وتقديم الخدمات بيسر وسهولة بحيث تظهر بمجرد تسجيل الدخول الى التطبيق خانة لبدأ الخدمات المتوقعة للمتعامل مثل تجديد الوثائق المنتهية او التي قارب على الانتهاء (جواز السفر، الهوية، اقامات للتابعين).
وبمجرد اختيار أحد الخانات يقوم التطبيق بالبداء بتقديم الخدمة المطلوبة للوثيقة المنتهية او التي قارب على الانتهاء
المحفظة
تمت إضافة خانة المحفظة والتي تحتوي على نسخة الكترونية من الوثائق الشخصية للمستخدم بالإضافة الى افراد اسرته ومكفوليه، مثل جوازات السفر، الهويات الرقمية والاقامات، مما يسهل على المستخدم الوصول الى كافة الوثائق المتاحة في التطبيق من خلال شاشة واحدة فقط.
شجرة العائلة
تحتوي على جميع أفراد الأسرة على شكل شجرة عائلية من الاب والزوجة/ الزوجات والأبناء والبنات، كما يمكن تقديم الخدمات المختلفة لكل فرد من افراد الاسرة بحسب الخدمات المتاحة لكل فرد.
بالإضافة الى قائمة بالمكفولين التابعين لرب الاسرة، مع الخدمات المتاحة لكل منهم
تقديم الطلبات من خلال التطبيق
تم تطوير شاشة تقديم الخدمات في التصميم الجديد للتطبيق بحيث تصبح أكثر وضوحاً وسهولة في التعامل من خلال تقسيم البيانات المطلوبة من المتعامل بحسب فئات البيانات الى صفحات متتالية (بيانات المتعامل، البيانات الشخصية، بيانات السكن والتوصيل)

التعاون والشراكات

ضمن خططها لتحقيق أهدافها الاستراتيجية في التحول الرقمي وتحويل كافة المعاملات مع المتعاملين لتصبح بلا ورق بحلول 2021، قامت الهيئة بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين المعنيين بالتحول الذكي بتطوير ” منصة التطبيق الذكي للهوية والجنسية” على هواتف آبل واندرويد وهواوي، بحيث يتمكن المتعاملون من إجراء مختلف معاملاتهم عبر هواتفهم الذكية من أي مكان وفي أي وقت، كما عملت الهيئة من خلال هذا الاجراء إلى تطوير منصة موحدة ومؤتمته بشكل كامل، تتيح الشراكة والعمل بسلاسة وسهولة بين الهيئة وكافة شركائها، سواء من الأفراد أو الجهات الحكومية أو الشركات سعياً نحو تنفيذ عملية الانتقال من الورقي إلى الإلكتروني، وإنجاز عملية الربط الإلكتروني بما يتيح تبادل وتوفير البيانات من خلال منظومة إلكترونية ستساهم بشكل فاعل في تحقيق التكامل بين الهيئة وبين مختلف الشركاء في مجال تقديم الخدمات وتوحيد السياسات المتعلقة بها وإجراءات تقديمها وإتاحة سبل التحقق من البيانات عن طريق أنظمتها الخاصة بصورة آمنة وموثوقة ومترابطة.
كما يستلزم تخطيط وتطوير وتنفيذ حلول التحول الذكي التعاون في إطار الجهود المشتركة مع الجهات المعنية بخدمة تبادل البيانات وأتمتة عملية التسجيل المتعاملين بالهوية الرقمية UAEPASS وتسهيل استكمال طلباتهم لتكون متاحة ضمن قاعدة بيانات موحدة UDB يمكن الرجوع إليها من قبل الهيئة فضلاً عن إمكانية الوصول إليها بسهولة.
أصحاب المصلحة المستفيدون

تولي الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية اهتماما كبيراً ببرنامج التحول الإلكتروني والرقمي لتقديم أفضل الخدمات وتسهيل وصولها للمستفيدين من المواطنين، المواطن الخليجي، المقيم، الزائر، المستثمرون ورجال الأعمال، المؤسسات الحكومية والشركات ، بحيث ساهم التطبيق الذكي على تخليص العديد من التعاملات وضمان جودة البيانات وتوفير مصدر موثوق ومترابط من المعلومات، كما ساعد متخذي القرار على مراقبة الأداء وتحسين جودة الخدمات وتحديد الأهداف والاستراتيجيات وإعادة رسم العمليات التنظيمية والأنظمة التشغيلية وتحسين جودة الخدمات الحكومية وطرق تقديمها وفق ضوابط ومعايير محددة مع ضمان توافقها مع أهداف تبسيط إجراءات الخدمات
النتائج والتأثيرات:

  • خفض التكلفة التشغيلية لتقنية المعلومات
  • زيادة رضا المتعاملين بحيث تتميز منصة التطبيق الذكي بالكفاءة والسهولة وتدعم التخلص التدريجي من المعاملات الورقية الأمر الذي يرفع معدل التنافسية وبالتالي يحفز تقديم خدمات أفضل في المستقبل.
  • يقدم “التطبيق الذكي” لوحة تفاعلية تظهر للمتعامل البيانات المهمة وكافة المستندات والوثائق الثبوتية الخاصة به مثل عدد المكفولين وحجم المعاملات والاقامات والالغاءات التي قام بها
  • شكلت مخرجات التطبيق الذكي “ICA UAE Smart” في المساهمة في تشجيع المتعاملين على انجاز معاملاتهم في الوقت المحدد ودون تأخير وهذا يعود إلى وجود خاصية التنبيهات ضمن التطبيق كالتنبيه بموعد تجديد بطاقة الهية والإقامة وجواز السفر.
  • سهول استخدام وسلاسة التصفح والتفاعل في التطبيق وتوفر التنبيهات وإمكانية تتبع حالة الطلب وبما يتماشى مع رحلة المتعامل الجديدة التي طورها الفريق والمعني بتسهيل رحلة المتعامل لخدمات الهوية والإقامة والجنسية.
  • تم مراعاة بساطة التصميم وسلاسة التصفح بالاعتماد على آراء المتعاملين اللذين تم اشراكهم ضمن ورش عمل ومختبرات تجربة المستخدم UXLab
  • يمكن لجميع الجنسيات المتواجدة على أرض دولة الامارات العربية المتحدة أن يستعرضوا التطبيق باللغتين العربية والانجليزية
  • يوفر التطبيق “ICA UAE Smart” الخدمات الذكية لمتعاملي الهيئة، كما يتيح التطبيق خاصية البحث، والحفظ، والمشاركة الإلكترونية، ويرتبط ببوابة الدفع الإلكتروني، كما يمكن لأصحاب الهمم الاستفادة من خدمات التطبيق.
  • توفير نظرة شاملة ومترابطة

القطاع الحكومي والخاص:

  • تفعيل منظومة الربط الإلكتروني والتنسيق بين الجهات المعنية
  • ترسيخ مبداً الشفافية في اتخاد صنع القرار لاستكمال منظومة التحول الإلكتروني\ الذكي

الجمهور:

  • يتيح النظام للجمهور الشفافية بشأن الإجراءات التي اتخذتها الهيئة من خلال تفعيل التطبيق الذكي
  • ترسيخ مبداً الحوكمة القائمة على الحقائق والبيانات من الإجراءات الحكومية

المنهجية المستخدمة:

تقوم الهيئة بشكل دوري بإجراء تقييم شامل بالاعتماد على التغذية الراجعة من البيئة التشغيلية والملاحظات الواردة من الشركاء الاستراتيجيين والمتعاملين واتخاذ الإجراءات اللازمة التي تضمن تحقيق الأهداف المخطط لها والمساهمة في تطوير الخدمات الحكومية والارتقاء بها لتفعيل منظومة التحول الإلكتروني.
وتستخدم الهيئة قنوات التواصل الاجتماعي والقنوات الإعلامية التقليدية الأخرى لرصد أداء العملية التشغيلية للتطبيق الذكي والملاحظات والاقتراحات واستقبال الشكاوى والرد على المتعاملين

كما تتم عملية قياس نتائج مخرجات التطبيق الذكي “ICA UAE Smart” من خلال مؤشرات قياس أداء “نسبة أتمتة الخدمات بنسبة 100%” وكذلك من خلال نتائج التقارير الوصفية (الربعية، نصف سنوية والسنوية) والنسب المئوية لتقدم الخدمة للتعرف على أوجه القصور والتحديات التي تواجه المتعاملين في تنفيذ الخدمة إلكترونيا لاتخاذ الإجراءات التصحيحية وإغلاق الفجوات التحسينية.

  • تقديم خدمة إلكترونية جديدة
  • تحسين سرعة تقديم الخدمة
  • تحسين العمليات الإدارية للخدمة
  • تحسين جودة الخدمات المقدمة
  • تحسين عملية الوصول إلى الخدمات
  • زيادة رضا المتعاملين
  • تعزيز التواصل بين المتعاملين والهيئة
  • استبدال الخدمات التقليدية إلى إلكترونية
  • زيادة جودة حياة والرفاهية للمتعاملين
  • تقليل التأثيرات السلبية على البيئة (على سبيل المثال تقليل المعاملات الورقية)
  • خفض وقت تخليص الخدمة
  • تقليص رحلة المتعامل

التحديات

تم اتخاذ القرارات بشكل مدروس وذلك للتغلب على معظم التحديات التي واجهتنا في بداية المشروع “ICA UAE Smart”كوضع سياسات ومنهجيات وأفضل الأفكار التكنولوجية أثناء التنفيذ، لأنه من الصعب توقع السلوك البشري، وخاصة في سياقات مختلفة خصوصا وأن عملية تغيير منظومة التحول الإلكتروني ستؤدي إلى تقديم الأدلة المتوافرة أو الاستفادة منها بشكل أسرع والتفاعل مع الإجراءات والنظم الجديدة

كيف تمت معالجة التحديات؟

اعتمد فريق تطوير التطبيق الذكي “ICA UAE Smart”ممارسات فعالة من أجل التخفيف من التحديات وزيادة فرص نجاح التطبيق، ويمكن إجمالها فيما يلي:

  • دعم الإدارة العليا في سرعة اتخاذ القرار بشأن دمج خدمات الهوية والإقامة والجنسية في تطبيق واحد
  • إدارة توقعات أصحاب المصلحة
  • فريق عمل مؤهل لتطوير مخرجات التطبيق
  • حوكمة البنية المؤسسية للتطبيق
  • مقاومة التغير من قبل المتعاملين
  • التنسيق مع الجهات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة لاعتماد التطبيق في جميع التعاملات، بحيث كانت الحاجة إلى
  • الربط بين البنى التحتية والامتثال لمعايير أمنية صارمة لتتواءم مع حجم الطلب والحفاظ على استقرار النظام مع نمو قاعدة المستخدمين
  • اتخاذ قرارات عليا في مجال تنفيذ مشروع اعتماد التطبيق الذكي للهوية والجنسية والإقامة في آن واحد
  • قام الفريق بأتمتة نظم عمليات واجراءات تقديم الخدمة لتوسيع النطاق بسرعة وموثوقية من أجل تلبية الطلب
  • قام الفريق بتعزيز إمكانات الرصد باستمرار لضمان أن تتم ملاحظة أية مشاكل في النظام والتصدي لها في الوقت
  • المناسب من أجل الحفاظ على تغذيته بالمعلومات والبيانات واستقراره.
  • تبني منهجيات تطبيق الأنظمة الإلكترونية والذكية الحديثة لمعالجة المشاكل
  • الخروج بأفضل النتائج والإجراءات لإنجاح الربط الإلكتروني
  • العمل المستمر على تحديث قاعدة البيانات بشكل موثوق

شروط النجاح

البنى التحتية الداعمة والخدمات

اعتمدت الهيئة في تنفيذها لمشروع تطوير التطبيق الذكي “ICA UAE Smart”مقاربة البنية المؤسسية الداعمة للخدمات وعبارة هي ممارسات وضوابط تعنى بتطبيق رؤية واستراتيجية الهيئة في تفعيل منظومة التحول الذكي بالهيئة وبإحداث التغييرات اللازمة للموائمة بين أهداف وإجراءات الأعمال المقدمة للمتعاملين من خلال تحسين جودة التطبيقات، البيانات، البنية التحتية للتقنية التي تستخدمها الهيئة لتحقيق رؤية التحول الذكي

السياسات والأنظمة

ساهم تطبيق هذه السياسات والأنظمة المتكاملة في توفير الوقت والأموال والجهد المبذول وكذلك في تعزيز مبدأ الشفافية في إجراءات العمل، وضمان دقة البيانات والمعلومات، كما تم وضع خارطة طريق لإيضاح المنهجية المستخدمة في تنفيذ السياسات والأنظمة من خلال تحليل متطلبات المشروع، منهجية التطوير، ومنهجية اختبار وتشغيل الأنظمة، بنية التطبيقات، بنية البيانات وأنظمة قواعد البيانات

القيادة والتوجيه

تشكل مشاركة القيادة ودعمها المستمر عوامل أساسية لضمان نجاح أي تجربة

  • الموارد البشرية والمالية: تشكيل فريق مؤهل بجميع الخبرات المطلوبة للإشراف على تنفيذ خارطة طريق التحول الذكي| الرقمي
  • التحفيز:
  1. المواءمة بين الأعمال وتقنية المعلومات أكثر قابلية للتحقيق
  2. تطبيقات الهاتف المحمول تحفز على استخدام البيانات الضخمة وتحليلها “بيانات المستخدم” (بهدف تقديم خدمات أكثر فاعلية وتوفير تجربة أفضل للمتعاملين.
  • التكرار
    تم تصميم البنية التحتية لكل من الخدمات والبيانات الخاصة بالهوية والجنسية والإقامة كما تم تطوير بنية التطبيقات وأمن المعلومات الخاصة بكل خدمة والتركيز على تحسين إجراءات العمل وتوفير بيئة تقنية قابلة للتوسع والتطوير في المستقبل، بحيث كان من أهم أهداف تطوير هذه البينة المؤسسية للتطبيق الذكي هو تحقيق المواءمة مع متطلبات الأعمال التي تنجز على منصة التطبيق الذكي للهوية والجنسية أما فيما يخص بنية أمن المعلومات فقد ركزت على التهديدات الأمنية المحتملة، وإجراء تحليل الفجوة بين البنية الحالية والبنية المستقبلية، وتطوير خطة المخاطر.
    من هذا المنطلق نشجع على تكرار التجربة لمعالجة مشاكل أخرى واستخدام هذا النشاط التكنولوجي بحيث سيتزايد حجم الطلب على الخدمات الإلكترونية والذكية والرقمية مستقبلاً ولدعم ذلك، سيكون من الأجدر أن تتعاون المؤسسات من أجل تطوير البنية التحتية الأساسية الضرورية وتبادل التجارب الناجحة فيما بينها.
  • النتائج المستقبلية في تكرار التجربة:
  1. خفض التكلفة وتحقيق قابلية التشغيل البيني أهداف واقعية وقابلة للتحقيق على المستوى الوطني والدولي
  2. يرتكز خفض التكلفة على ترشيد الاستثمار والنفقات الحكومية في تقنية المعلومات عبر منع ازدواجية الاستثمارات وكذلك تخفيض نفقات التشغيل والصيانة عبر مشاركة الموارد بين الجهات الحكومية وإزالة التعقيد في الأنظمة والإجراءات والمعلومات والبنية التحتية الحكومية.

إن تبني تطبيق الحكومة الذكية وما تستلزمه من أتمتة الإجراءات لا يوفر وقتا على الموظفين والمتعاملين فقط، وإنما يخفف من التكاليف بشكل كبير على الجهات الحكومية، وتكمن الفائدة الحقيقية من الدروس المستفادة من التطبيق الذكي في الأثر الإيجابي لخفض التكلفة، توفير الوقت وتوفر الخدمة في الأوقات الملائمة للمستخدم، خصوصا وأن في هذه المرحلة “في ظل الظروف الاستثنائية لفايروس كوفيد-19” بما يتيح استمرارية الأعمال، وتوفير خدمات ذكية، قامت الهيئة بتجهيز وإعداد خطة التحول الرقمي والتأكد من مخرجاتها ومطابقتها للمنهجيات والضوابط التي وضعتها في برنامج الأتمتة والتحول الإلكتروني بنسبة 100% لجميع الخدمات التي تقدمها الهيئة، وكذلك بما يتماشى مع استراتيجيتها.

 

الدروس المستفادة:

  • الدعم المستمر من الحكومة
  • التمويل المناسب والمدة الزمنية هي أهم عوامل نجاح التجربة
  • قامت الهيئة بتحديد أصحاب المصلحة المرتبطين بخطة التحول الإلكتروني والرقمي
  • عملت على تقييم جاهزية الهيئة للتحول الرقمي
  • تم وضع مؤشرات الأداء التي ينتظر تحقيقها من تنفيذ الخطة وكيفية قياسها ومتابعة تقدمها
  • تم تطوير خطة إدارة التغيير بما يتعلق بخطة التحول وتوضيح الإجراءات
  • تم الحرص الأكيد على تبادل البيانات بشكل آمن وفق الإجراءات والمعايير الحكومية
  • اعتمدت الهيئة على فريق وطني يتمتع بمجموعة متنوعة من المهارات وقادر على توفير رؤية واضحة
  • اتبع الفريق منهجية لصياغة وإنشاء واعتماد ميزات منصة تحديث بيانات المتعاملين بشكل تكراري وتدريجي، وساعد هذا الأمر الفريق على تقسيم الاستجابة السريعة لتعليقات المستخدمين للخدمة
  • شكلت المرونة وسرعة الاستجابة والتفاعل مع التحديات والمعوقات والمشكلات غير المتوقعة عوامل أساسية في نجاح مسيرة تنفيذ التجربة
  • تبني منهجية عملية وواقعية توازن بين الإمكانات والموارد المحدودة والأهداف المرجوة
  • بناء القدرات والكفاءات له دور حيوي في تنفيذ التجربة

يمكن أن نقول بأنّ تجربة الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية في مجال التحوّل نحو “الحكومة الذكيّة\ الرقمية” وتمكين المتعاملين من الوصول إلى خدماتها عبر التطبيق الذكي تشكل مثالاً يحتذى على الصعيدين الإقليمي والعالمي، وخصوصاً فيما يتعلق بالاستفادة من منظومة إدارة الهوية في تقديم هذه الخدمات.
كما تشجع الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية على أهمية الاستفادة من تعميم تجربة التطبيق الذكي ومشاركتها مع الآخرين بهدف تسريع وتيرة نجاح مشاريع التحول الذكي والرقمي التي تقوم بها الهيئات والوزرات الحكومية بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين سواء في القطاع الحكومي أو الخاص بما يتناغم مع رؤية الأجندة الوطنية ورؤية الإمارات 2021.
وتأخذ الهيئة على عاتقها تقديم خدماتها الإلكترونية إلى المتعاملين ضمن أفضل الإجراءات بهدف تقليص عدد المتعاملين داخل مراكز الخدمة، وتوفير الوقت والمجهود عليهم، بالإضافة لتسهيل الإجراءات التي يقوم بها المتعامل من داخل المنزل أو أي موقع متواجد فيه، تنفيذاً لرؤية القيادة الرشيدة.

الفديوهات

انتظر لحظة...
شكراً على آرائكم

أرسل الى صديق