Close

خيارات الوصول

استمع لهذه الصفحة

حدد اللون

القراءة الليلية

إعادة ضبط جميع الإعدادات

المساعدة التفاعلية

د.الغفلي: اليوم الوطني احتفاء بمسيرة خير جعلت شعب الإمارات أحد أسعد شعوب العالم

أكّد سعادة الدكتور سعيد عبدالله بن مطلق الغفلي مدير عام هيئة الإمارات للهويّة، أنّ الاحتفال باليوم الوطني الخامس والأربعين للدولة هو احتفاء بمسيرة خير وعطاء وبحصيلة إنجازات تحققت على مختلف الصعد ووضعت الإمارات في مصاف دول العالم المتقدّم وجعلت شعبها واحداً من أسعد شعوب العالم.
وقال إنّ الثاني من ديسمبر من العام 1971 كان بالنسبة للإمارات وأهلها عيداً حقيقيّاً وانطلاقة خير وبركة، حين التقت فيه الإرادات الخيّرة والضمائر النقيّة والنفوس الشريفة المؤمنة المخلصة على قلب رجل واحد فاتخذت قرار الوحدة والاتحاد ولمّ الشمل وأطلقت رحلة بناء وطن الازدهار والسعادة، وأسست تجربة وحدوية ضربت أروع الأمثلة في نجاحها وفي التفاف أبنائها حولها، وبعثت الأمل في نفوس أبناء الأمة بأن الوحدة ممكنة إذا ما تأسست على أيدي رجال مخلصين ونهضت على ركائز سليمة.
وأضاف أنّ اليوم الوطني الخامس والأربعين يمثّل محطة للفرح والفخر بتاريخ مجيد حققت خلاله هذه الدولة الفتيّة منجزات تجاوزت حدود العادي وسابقت وسبقت دولاً ذات عمر زمني يعدّ بمئات السنين وأثبتت انّ عمر الدول والأوطان لا يقاس بالآزمان بل بما تساهم به من خير للإنسان وبما تقدّمه من خدمات للناس وبما تتركه من بصمات حضاريّة تنعكس إيجاباً على حياة الشعوب.
ولفت د.الغفلي إلى أنّ ما يميّز الإمارات أنها دولة تأسست على قواعد راسخة وقيم نبيلة جليلة ومبادىء تحترم إنسانيّة الإنسان بصرف النظر عن لونه أو عرقه أو دينه، وأعلت من شأنه وجعلته محور السياسات والمشاريع ووضعت سعادته على رأس أولويات العمل الحكومي وهو ما جعلها محط أنظار كل طامح في العيش الكريم والحياة الآمنة المستقرّة.
وقال د.الغفلي: “يتطلّع شعب الإمارات وهو يحتفل بهذه المناسبة الغالية على قلب كل إماراتي ومقيم على هذه الأرض الطيبة، نحو مستقبل أكثر إشراقاً، ويحرص أبناؤه صغيرهم وكبيرهم على شكر النعم التي حباهم الله بها وفي مقدّمتها القيادة الرشيدة التي أجزلت العطاء وبادلتهم المحبّة بالإخلاص والولاء بالوفاء ووصلت الليل بالنهار لخدمتهم وإسعادهم”.
ورفع د.الغفلي بهذه المناسبة أسمى آيات التهنئة والتبريكات والولاء إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوّات المسلّحة وأصحاب السموّ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، بحلول اليوم الوطني الخامس والأربعين، معاهداً سموّهم باسم كل منتسب لهيئة الإمارات للهويّة على بذل الغالي والنفيس لتكون الهيئة مساهماً فاعلاً في مسيرة تطوّر الوطن وازدهاره وداعماً رئيسيّاً لتحقيق رؤية الإمارات 2021 بأن تكون دولتنا واحدة من أفضل دول العالم بحلول يوبيلها الذهبي.
واستذكر الدكتور الغفلي بهذه المناسبة بالتقدير والإجلال مؤسس الدولة وباني نهضتها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” وإخوانه الحكام المؤسسين، الذين أفنوا أعمارهم في سبيل بناء الوطن وإرساء دعائم وحدته سائلاً الله سبحانه وتعالى أن يجعل ما قدّموا في ميزان حسناتهم وأن يدخلهم الجنة بغير حساب.

انتظر لحظة...
شكراً على آرائكم

أرسل الى صديق

اكتب تعليقك

انتظر لحظة...
تم إرسال تعليقك وسيتم نشره بعد الموافقة عليه.
1 من0
0تعليق
الأول
الأخير