Close

خيارات الوصول

استمع لهذه الصفحة

حدد اللون

القراءة الليلية

إعادة ضبط جميع الإعدادات

المساعدة التفاعلية

“الهوية” تحتفل بـ “يوم العلم” وترفعه في مقرها الرئيس وجميع مراكزها بالدولة

شاركت هيئة الإمارات للهوية مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص، وأبناء دولة الإمارات والمقيمين على أرضها الاحتفاء بيوم العلم، ورفعت علم الدولة في مقر إدارتها الرئيس وجميع مراكز خدمة المتعاملين التابعة لها في مختلف أنحاء الدولة بشكل متزامن وبمشاركة كافة موظفيها الذين أدّوا تحيّة العلم في الوقت الذي عزفت فيه الموسيقى السلام الوطني.
ورفع سعادة الدكتور سعيد عبدالله بن مطلق الغفلي مدير عام الهيئة باسمه وباسم أسرة الهيئة أسمى آيات التهنئة بهذه المناسبة إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى شعب الإمارات، سائلاً الله العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة على إماراتنا الحبيبة بالمزيد من الازدهار والمنعة والسؤدد.
كما توجه الدكتور الغفلي بالتهنئة إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مجلس إدارة الهيئة، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة.
وهنأ مدير عام الهيئة كافّة منتسبيها بهذه المناسبة الوطنيّة العزيزة على قلب كل مواطن ومقيم والتي توافق ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله مقاليد الحكم في البلاد، مؤكّداً أنّ الاحتفال بالعلم يعني تعميق حبّه في النفوس وإجلاله في القلوب، ومواصلة العمل الدؤوب والمخلص في ظلّه لتحقيق رؤى القيادة وطموحاتها بأن يكون الوطن دائماً في المقدّمة علماً وإنجازاً وتقدّماً وازدهاراً، ولتكون رايته الأعلى بين الرايات واسمه الأول دائماً على المنابر.
وقال في كلمة وجهها إلى الموظفين أنّ الاحتفاء بهذه المناسبة الوطنية العزيزة على قلوب أبناء الإمارات وعلى قلب كلّ من يقيم على أرضها الطيبة، يجسد حب أهل الإمارات من مواطنين ومقيمين لهذا الرمز الخالد وتعلق قلوبهم بألوانه، والتفافهم حوله كالبنيان المرصوص، واستعدادهم لبذل الغالي والنفيس ليظلّ خفاقاً عالياً يعانق السماء ويرفرف في كل أرجاء الوطن، ليحكي للعالم أجمع قصة وطن السلام والسعادة.
وأضاف أن الاحتفاء بيوم العلم يبعث في النفوس شعوراً بالاعتزاز بهذا الوطن الأشم الذي نقش اسمه في سجلات الأوائل، وقيادته الاستثنائية التي لا تقبل بديلا عن الرقم واحد في جميع المجالات، والافتخار بإنجازاته المتفردة.
وأكّد الدكتور الغفلي أنّ الاحتفاء بعلم الإمارات وتمجيده يعني قبل كل شيء تعميق حبّه في النفوس وإجلاله في القلوب ورسمه فوق الهامات وتزيين الجباه به، ثمّ رفعه عالياً ليرفرف في سماء الوطن تكتحل العيون برؤيته وتطمئن المهج بطلعته، لأنه رمز العزة والرفعة وصون الحمى، ولواء الوحدة والاتحاد الذي انعقدت عليه القلوب وتوحدت عليه الضمائر وتآلفت عليه الأرواح لبناء وطن السعادة والعزة والازدهار.
ودعا الدكتور الغفلي موظفي الهيئة إلى جعل هذه المناسبة بمثابة حافز نحو المزيد من العمل بجد واجتهاد للحفاظ على هذه المنجزات، وذلك من خلال بذل أقصى الجهود وأداء المهام والمسؤوليات على الوجه الأمثل، والعمل بروح الفريق الواحد، وانتهاج الإبداع والتميّز في تقديم أرقى الخدمات للمتعاملين، ومضاعفة العطاء المهني، وصولاً إلى تحقيق الأهداف الاستراتيجية للهيئة.
ونظّمت مراكز خدمة المتعاملين التابعة للهيئة على مستوى الدولة، احتفالات بهذه المناسبة الوطنية الغالية، احتفت خلالها برفع العلم في ساحاتها وعلى واجهات مبانيها، بمشاركة جميع موظفيها ومتعامليها الذين حملوا الأعلام وأعربوا عن فخرهم واعتزازهم بالمشاركة بهذه الفعالية العزيزة على قلوب كل من يقيم على أرض الإمارات، والتي تجسد أصدق معاني الوحدة والوفاء والتضامن الحقيقي بين أبناء الإمارات.

انتظر لحظة...
شكراً على آرائكم

أرسل الى صديق

اكتب تعليقك

انتظر لحظة...
تم إرسال تعليقك وسيتم نشره بعد الموافقة عليه.
1 من0
0تعليق
الأول
الأخير