Close

خيارات الوصول

استمع لهذه الصفحة

حدد اللون

القراءة الليلية

إعادة ضبط جميع الإعدادات

المساعدة التفاعلية

“الهوية والجنسية” تنظم ملتقى “ترسيخ ممارسات الابتكار في بيئة العمل”

استعرضت خلاله تجارب مؤسسات محلية واتحادية

 

نظّمت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية ملتقى “المبتكرين” لموظفيها، بهدف ترسيخ ممارسات الإبداع والابتكار في بيئة العمل لديهم وتحفيزهم على توليد الأفكار غير التقليدية التي من شأنها الارتقاء بالأداء إلى أفضل المستويات.

وأكدت الهيئة أن تنظيم هذا الملتقى يأتي في إطار سعيها إلى ترجمة توجيهات القيادة الرشيدة بتعزيز الابتكار وترسيخه ثقافة وأسلوب حياة، والحرص على تجاوز كل ما هو تقليدي في العمل الحكومي، والتركيز على الإبداع والابتكار لتحقيق مهمة الحكومة المتمثلة في “تحقيق السعادة للناس”، منوهة إلى أهمية تحفيز الموظفين وتقدير إمكاناتهم في تحقيق الابتكار والإبداع في بيئة العمل وبالتالي الارتقاء بأدائهم الوظيفي، الأمر الذي يسهم في جعلها واحدة من المؤسسات التي تؤثر بشكل فاعل وإيجابي على واقع العمل الحكومي وتسهيل حياة الناس في الدولة، ومساهماً أساسياً في تعزيز تنافسية الإمارات على المستوى العالمي.

 وقال سعادة العميد محمد عبدالله علوان المدير التنفيذي للإقامة وشؤون الأجانب في عجمان، في كلمته في افتتاح الملتقى، إن القيادة الرشيدة نجحت في أن تضع الدولة بكل مؤسساتها على الطريق الصحيح نحو تبني ثقافة الابتكار والإبداع، من أجل مجتمع معرفي يقوده المبتكرون ذوو الرؤى المستقبلية، بهدف تعزيز المسيرة التنموية لدولتهم، لافتاً إلى حرص حكومة الإمارات من خلال استراتيجيتها الشاملة على تعزيز دور الابتكار كمحور رئيسي لتطوير العمل الحكومي، ورافداً أساسياً للتنمية والنمو الاقتصادي لتعزيز وثقة حكومة الإمارات كمركز ابتكار عالمي.

واستهل الملتقى الذي عقد في فندق جراند حياة بدبي، بعرض فيديو عن مركز الابتكار الذي أنشأته الهيئة في مقرّ إدارة الهوية بمدينة خليفة وفقاً لأفضل المواصفات العالمية ركز على التقنيات الحديثة التي يحتوي عليها المركز والتي تستهدف توفير البيئة الملائمة لموظفي الهيئة بشكل خاص، وموظفي القطاع الحكومي بشكل عام للتفكير بشكل غير نمطي وتقديم الأفكار التي تسهم في تطوير الأداء إلى أفضل المستويات.

وتضمن الملتقى الذي شهده عدد من مدراء القطاعات والإدارات ورؤساء الأقسام في الهيئة وشارك به نخبة من الخبراء والمبتكرين، أوراق عمل متخصصة في مجال الإبداع والابتكار وبراءات الاختراع، إلى جانب جلسات نقاشية وحوارية تفاعلية، طُرحت خلالها العديد من الأفكار الإبداعية والحلول المبتكرة التي من شأنها الارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها الهيئة لمتعامليها.

وقدّم الدكتور شريف عبد الحليم السيد مستشار المركز الدولي لتسجيل براءات الاختراع في وزارة الاقتصاد ورقة عمل حول براءات الاختراع، تناول خلالها مفهوم الاختراع وشروط منح براءة الاختراع، وحالات عدم منحها، والحقوق التي يحصل عليها مالكها، لافتاً إلى أهمية التوعية بمفهوم براءة الاختراع ومعرفة الإجراءات والشروط المتبعة للحصول عليها حسب القوانين المعمول بها.

واستعرضت الدكتورة هدى الخزيمي أستاذة الأبحاث بقسم الهندسة في جامعة نيويورك أبوظبي ومديرة مركز جامعة نيويورك أبوظبي للأمن الإلكتروني مسيرتها في مجال الأمن الإلكتروني وخاصة في مجال التشفير وفك التشفير بالأساليب الرياضية للأجهزة والابتكار في هذه المجال، مؤكدة أهمية توفير البيئة العلمية الجاذبة للمبتكر.

وأشادت الخزيمي بالدعم اللامحدود الذي تقدمه دولة الإمارات لأبنائها الموهوبين والمبتكرين خصوصاً فيما يتعلق بتشجيع البحث وتهيئة بيئات ريادية علمية لهم لتحفيزهم على التطوير والإبداع.

كما تضمن الملتقى جلسة حوارية مع الرائد خالد المزروعي مدير مركز الابتكار في الإدارة العامة للتميز والريادة في شرطة دبي، تم خلالها إطلاع الحضور على آلية تبني المشاريع الإبداعية في المركز، وضمان حقوق الملكية الفكرية، وبرنامج نظام الاقتراحات المُطبق في شرطة دبي وآلية ضمانه لحقوق الموظفين المقترحين، وكيفية توثيق الاقتراح وحفظه في النظام وفعاليته في تشجعيهم على تقديم الاقتراحات والمشاركة الإيجابية، في حين استعرض حسام جمعة مدير إدارة ابتكار الخدمات في جمارك دبي  منظومة ابتكار الخدمات في الدائرة ورحلة الابتكار منذ بدايتها وما تقدمه من تطوير وتحديث مستمر في الخدمات الجمركية والتي تساهم في اسعاد المتعاملين وتعزيز القدرات التنافسية لجمارك دبي.

انتظر لحظة...
شكراً على آرائكم

أرسل الى صديق

اكتب تعليقك

انتظر لحظة...
تم إرسال تعليقك وسيتم نشره بعد الموافقة عليه.
1 من0
0تعليق
الأول
الأخير