Close

خيارات الوصول

استمع لهذه الصفحة

حدد اللون

القراءة الليلية

إعادة ضبط جميع الإعدادات

المساعدة التفاعلية

فعاليات شهر الابتكار -“الهوية والجنسيّة” و”زايد العليا” تتعاونان لابتكار خدمات جديدة لأصحاب الهمم

الإثنين 04 فبراير 2019

ضمن فعاليات الهيئة بشهر “الإمارات تبتكر”
“الهوية والجنسيّة” و”زايد العليا” تتعاونان لابتكار خدمات جديدة لأصحاب الهمم
نظمت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسيّة جلسة عصف ذهني مع وفد من طلاب ومنتسبي مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية، وذلك على هامش الفعاليات التي تنظمها تفاعلاً مع شهر الإمارات للابتكار 2019 في مقر الإدارة العامة للهوية بمدينة خليفة في أبوظبي.
وتضمنت الجلسة التي أشرف عليها الرائد يوسف الحمادي رئيس فريق الابتكار في الهيئة مناقشة مجموعة من المقترحات والأفكار التي يمكن أن ترتقي بالخدمات المقدّمة لأصحاب الهمم وتحقق السعادة لهم، حيث ستقوم الهيئة من جانبها بإعداد الخطط اللازمة لتنفيذ هذه المقترحات بعد أن يتم إدراجها ضمن مبادراتها ومشاريعها التحسينية.
يأتي تنظيم هذه الورشة في إطار حرص الهيئة على دعم أصحاب الهمم ومشاركتهم في مختلف الفعاليات التي تستهدف خدمتهم وتسعى إلى دمجهم في المجتمع ليساهموا في بناء الوطن وخدمته، اقتداء بنهج القيادة الرشيدة التي تولي هذه الفئة من أبناء المجتمع أقصى درجات الاهتمام والرعاية وتحرص على توفير كافّة الإمكانات التي تسهّل حياتهم.
وأكد الرائد الحمادي خلال الجلسة التي عقدت في مركز الابتكار التابع للهيئة بمبنى الإدارة العامة للهوية في مدينة خليفة بأبوظبي، الدور الأساسي لأفراد هذه الفئة في المجتمع، ومدى إسهامهم في بناء الوطن وخدمته، ومشاركتهم الفاعلة في مختلف الفعاليات التي تنظمها الدولة، مشيراً إلى الإنجازات التي يحققونها في مختلف المجالات، الأمر الذي يحتم على جميع المؤسسات المساهمة في تمكينهم من ممارسة كافة حقوقهم ودمجهم في المجتمع ليشاركوا بشكل فاعلي في خدمة وطنهم.
ولفت الحمادي إلى أهمية الاستفادة من مثل هذه الجلسات نظراً لأنها تساهم في ترجمة مساعي الهيئة ودعم جهودها للاستفادة من القدرات الكبيرة والإمكانات والمواهب العالية التي يتمتع بها أصحاب الهمم من خلال تذليل ما يواجهه أفرادها من معوقات وتحديات في حياتهم اليومية.
من جانبها أكدت مريم الزعابي رئيسية قسم الابتكار في مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة خلال الجلسة، أهمية الأفكار والرؤى والمقترحات التي يمكن أن تسهم في تحسين وتطوير خدمات ذوي الهمم في مختلف المجالات، في حين قدمت الموظفة شيخة الظنحاني من إدارة الاستراتيجية والمستقبل في الهيئة شرحاً حول أهداف الجلسة، لافتة إلى أهمية مشاركة الجميع في النقاش، والتفاعل وطرح الأفكار، الأمر الذي سيسهم في تحقيق نتائج متميزة واستنباط أفكار إبداعية.
وزار وفد المؤسسة منصة العرض التي تقيمها الهيئة على هامش مشاركتها في شهر الابتكار، حيث استمعوا من مشرفي الأجنحة إلى شروحات حول الخدمات الجديدة التي تقدمها وما حققته من إنجازات، واطلعوا على منصات الجهات المشاركة التي تعرض فيها آخر ما توصلت إليه في مجال خدمة متعامليه، كما تجولوا في المعرض الفني الذي يعرض مشاركات ولوحات فنية رسمها طلبة مركز أبوظبي للتوحد.

انتظر لحظة...
شكراً على آرائكم

أرسل الى صديق

اكتب تعليقك

انتظر لحظة...
تم إرسال تعليقك وسيتم نشره بعد الموافقة عليه.
1 من0
0تعليق
الأول
الأخير