Close

خيارات الوصول

استمع لهذه الصفحة

حدد اللون

القراءة الليلية

إعادة ضبط جميع الإعدادات

المساعدة التفاعلية

الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية تستعرض مزايا “الإقامة الذهبية” في مجالس المستقبل العالمية

لتعزيز الوعي بالفرص التي تقدمها للعيش والعمل في الإمارات

تأشيرات دائمة للمستثمرين وروّاد الأعمال وأصحاب المواهب والعلماء

6800 شخصاً في الدفعة الأولى من المؤهلين في نظام “الإقامة الذهبية”

تعزز بيئة جاذبة لنجاح الأعمال ومكانة الإمارات وجهة عالمية لاستقطاب المواهب والكفاءات

توفر الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية فرصة التعرف على الإقامة الذهبية والامتيازات العديدة التي تمنحها دولة الإمارات في منصة خاصة تستعرض فيها أهم مزايا “الإقامة الذهبية” ضمن أعمال الدورة الرابعة للاجتماعات السنوية لمجالس المستقبل العالمية 2019.

وتعرض المنصة نظام الإقامة الذهبية الذي يتميز بمنح تأشيرات دائمة لمجموعة من الفئات في دولة الإمارات، أهمها: المستثمرون ورواد الأعمال وأصحاب المواهب التخصصية والباحثون في مجالات العلوم والمعرفة المختلفة، والطلاب النابغون ذوي القدرات العلمية الاستثنائية.

ويستهدف نظام الإقامة الذهبية إلى استقطاب أكبر للاستثمارات الأجنبية وتحفيز الإنتاج المحلي وتحسين بيئة الأعمال، وجعلها أكثر كفاءة وجاذبية، بما يضمن تطوير القدرة التنافسية لترسيخ مكانة دولة الإمارات على الساحة العالمية.

وأكد معالي علي محمد الشامسي رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية على أهمية تعزيز الشراكة والتعاون وتبادل الخبرات والرؤى مع مجالس المستقبل العالمية، التي تجمع أهم رواد المعرفة والتطور وخلق الأفكار الابتكارية والإبداعية في العالم، مضيفاً أن استضافة وتنظيم دولة الإمارات هذا التجمع العالمي الكبير للتطور العلمي والتكنولوجي، يعكس مكانتها العالمية مركزاً للتواصل الإنساني واستقطاب المواهب استثمار العقول البشرية والعلماء نحو مستقبل أفضل.

وقال الشامسي إن استضافة وتنظيم دولة الإمارات هذا التجمع العالمي الكبير للتطور العلمي والتكنولوجي، يعكس مكانتها العالمية مركزاً للتواصل الإنساني ويعزز دورها المحوري والمركزي في الريادة والنهوض العلمي والمعرفي وأهمية هذا الحدث في صنع القرار في مجالات الأمن الإلكتروني والحوسبة والحوكمة والصحة ومواكبة التغيرات والتطور في العلوم والابتكار وتحديد الأفكار ووضع الحلول لمعالجتها.

وأضاف علي الشامسي أن الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية تعتبر من أولى الهيئات الحكومية في الدولة التي تعتمد وتطبق الخدمات الذكية في تقديم طلباتها وخدماتها للمتعاملين مستفيدة من حضورها ومشاركتها في مجالس المستقبل العالمية.

وشدد رئيس مجلس إدارة الهوية والجنسية بجهود العاملين في الهيئة وعملهم الدؤوب في جميع مكاتبها المنتشرة في أنحاء الدولة وتبني أفضل وأحد الممارسات العلمية والمستدامة في أنظمة وإدارات الهيئة بما يسهم في تحقيق رضا وسعادة متعامليها.

وتستهدف الإقامة الذهبية 6800 شخصاً كدفعة أولى من المؤهلين في الاستفادة من نظام “الإقامة الدائمة” من أكثر من 70 دولة للتمتع بمزايا غير مسبوقة، حيث يقدر إجمالي استثمارات الأشخاص المؤهلين للحصول على الإقامة الدائمة بأكثر من 100 مليار درهم، لتعزيز بيئة جاذبة ومشجعة على نمو ونجاح الأعمال ويؤكد مكانة دولة الإمارات وجهة عالمية لاستقطاب المواهب والكفاءات.

الجدير بالذكر أن الاجتماعات السنوية لمجالس المستقبل العالمية تنعقد برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وبالشراكة بين حكومة دولة الإمارات والمنتدى الاقتصادي العالمي، ويشارك فيها أكثر من 700 من مستشرفي المستقبل والعلماء والخبراء من 70 دولة، والذين يمثلون أهم الفئات التي تستهدفها مبادرة الإقامة الذهبية.

انتظر لحظة...
شكراً على آرائكم

أرسل الى صديق

اكتب تعليقك

انتظر لحظة...
تم إرسال تعليقك وسيتم نشره بعد الموافقة عليه.
1 من0
0تعليق
الأول
الأخير