Close

خيارات الوصول

استمع لهذه الصفحة

حدد اللون

القراءة الليلية

إعادة ضبط جميع الإعدادات

المساعدة التفاعلية

“الهويّة” تطلق موقعها الإلكتروني الجديد بخدمات تفاعليّة توافق رغبات المتعاملين

ركزت على سهولة الاستخدام والسلاسة والبساطة واختصار الخطوات

توفير خدمة التعرف على وقت الانتظار في المراكز وأقرب مركز لمكان المتعامل

تخصيص مواصفات الموقع مثل تغير الألوان والقراءة الليلية حسب رغبة المتصفّح

إبراز الخدمات ذات الأولوية وترجمة محتوى الموقع بجميع لغات العالم

أطلقت الهيئة الاتحادية للهويّة والجنسيّة موقعها الإلكتروني على شبكة الإنترنت بحلّة جديدة، تتميّز بتصاميمها العصرية المبتكرة، وتركيزها على سهولة الاستخدام وإضفاء المزيد من السلاسة والبساطة والاختصار على الخطوات التي يحتاجها زائر الموقع للوصول إلى المعلومات التي يبحث عنها، إلى جانب إبراز الخدمات الأساسية ذات الأولوية على الصفحة الرئيسية وتمكين المتعامل من المباشرة في إجراءات الحصول عليها بنقرة زر واحدة.

ويوفر الموقع الجديد الذي أطلقته الهيئة على هامش مشاركتها في الدورة السابعة والثلاثين لمعرض “أسبوع جيتكس للتقنية 2017” المقام في دبي، الخدمات الإلكترونية التي تقدّمها الهيئة بطريقة حديثة تفاعلية تمّت صياغتها وفقاً لرغبات المتعاملين وبناء على نتائج استطلاعات الرأي والدراسات التي أجرتها الهيئة للتعرّف على تفضيلاتهم فضلاً عن إيلائه الأولوية للمضامين التي تحظى بنسب الإقبال الأعلى.

ويقدّم الموقع لزواره خدمة جديدة ومتميّزة هي التعرف على وقت الانتظار في كل مركز من مراكز سعادة المتعاملين التابعة للهيئة وأقربها إلى مكان تواجد المتعامل والوقت الذي يستغرقه للوصول إليه، في الوقت الذي يبرز فيه الخدمات التي تقدّمها الهيئة للأفراد والمؤسسات ضمن عنوان واحد يشمل خدمات إصدار بطاقة الهوية وتجديدها واستبدالها والتقدم بطلب للإعفاء من رسوم التأخير وتقديم الآراء والمقترحات، إلى جانب خدمات المؤسسات التي تقدّمها الهيئة للقطاعين الحكومي والخاص وتشمل مطابقة البيانات وعمليات بوابة التصديق الرقمي.

وتشمل خصائص الموقع الجديد إمكانية تخصيص مواصفاته حسب رغبة المتعامل مثل تغيير الألوان واستخدام خاصية القراءة الليلية التي تمكّن المتعامل من التحكّم بدرجات الإضاءة على الشاشة التي يتصفح الموقع باستخدامها حسب رغبته، ورفع كفاءة أدوات البحث فيه لتقدّم خيارات متعددة للمتصفح تتوقّع فيها متطلّباته بحسب كلمة البحث التي يقوم بإدخالها الأمر الذي يزيد من سرعة الوصول إلى المعلومة، وتوفير خاصية تحويل الصوت إلى نص مكتوب واستخدامه في البحث باللغتين العربية والإنجليزية.

وقال عبدالعزيز المعمري مدير الاتصال الحكومي والمجتمعي في الهيئة، إنّ إعادة تصميم الموقع الإلكتروني للهيئة وإضافة المزيد من الخدمات إليه وفق أفضل المعايير العالمية يأتي في إطار سعيها إلى جعله القناة الأولى التي تقدّم من خلالها خدماتها والمرجع الأساسي الذي يمكن للمتعامل اللجوء إليه للحصول على المعلومة الموثوقة والدقيقة، بهدف تحقيق التميّز في الخدمات ومواصلة الريادة في الأداء والتطوير في مختلف جوانب عملها المؤسسي، بما ينسجم مع نهج القيادة الرشيدة ويجسد توجيهاتها في تحقيق التحوّل الإلكتروني والذكيّ وتوفير خدمات متطوّرة للمواطنين والمقيمين وإتاحة الوصول إليها في كل زمان ومن أي مكان.

وأضاف أنّ من بين الخصائص الجديدة التي يتمّيز بها الموقع الإلكتروني الجديد توفيره إمكانية ترجمة المحتوى بجميع لغات العالم ليتمكّن المتصفّح من فهم المعلومة التي يحتاجها بلغته الأم، واستخدام شخصية حمد كدليل للمساعدة والتعرف على أهم خصائص الموقع بطريقة تفاعلية مبنية على جولة افتراضية يصطحب فيها “حمد” الزائر في مختلف أقسامه ويشرح خلالها ما يتضمنه كل قسم من معلومات وخدمات ومميزات.

وأوضح المعمري أن الهيئة حرصت في الموقع الجديد على عرض قنوات التواصل التي تتيحها لمتعامليها بطريقة مبسطة بهدف تعزيز إمكانات التفاعل معهم والاستفادة من تجاربهم وأفكارهم وانطباعاتهم والتعرّف على ميولهم واحتياجاتهم تجاه الخدمات التي تقدّمها لهم وتحليلها وبالتالي رصد نقاط القوّة وتعزيزها والبناء عليها نحو المزيد من التميّز، والتعرف على فرص التحسين لتطوير الأداء ومواصلة مشوارها على طريق التميّز والإبداع.

ولفت إلى طرح الموقع تصميما مستحدثا لبطاقات تعريف الخدمات تسهل على المتعامل التعرف على إجراءات الحصول على الخدمة والوثائق المطلوبة لتقديم الطلب والرسوم المستحقة إزاء كل منها وخطوات رحلة المتعاملة حتى إنجازها وكل ما يتعلق بها مثل التقييم، وعدد المعاملات المنجزة.

وأكّد المعمري أنّ تصميم الموقع الإلكتروني الجديد يراعي أفضل معايير الجودة والأمان العالمية، ويضمن سهولة التصفح والوصول إلى المعلومات التي تهم الزائر في أقل وقت وجهد ممكنين، حيث تم تنظيم المعلومات بطريقة تضمن فعالية وانسيابية التصفح وتوزيع الأيقونات والمحتوى على الشاشة وفق أفضل المعايير وبشكل يوفر أعلى مستويات الراحة لعين القارئ، ويضمن المحافظة على الهوية المرئية للهيئة.

وقال إنّ الهيئة حريصة على تحديث محتوى موقعها الإلكتروني بوتيرة يومية، لتقدّم معلومات شاملة عن مشاريعها وأنشطتها من ناحيّة، وتوفّر للمتعامل معرفة وافية بكافة خدماتها وإجراءات الحصول عليها، لافتاً إلى تطوير خدمة التصفح الصوتي لتلبية متطلبات أصحاب الهمم من ضعاف البصر وتمكينهم من الاستفادة من خدمات الهيئة، والاستمرار في تقديم خدمة (الاستعلام عن حالة الطلب) و (خدمة الاستعلام عن حالة البطاقة لدى بريد الإمارات).

وأشار المعمري إلى أن إطلاق الموقع الجديد يأتي في إطار سعي الهيئة الاتحاديّة للهوية والجنسيّة لتحقيق الهدف الثالث من أهداف خطتها الاستراتيجية 2017–2021، وهو ضمان تقديم كافة الخدمات الإدارية وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية، عبر تعزيز باب البيانات المفتوحة التي توفّر من خلالها إحصاءات رسمية لعدد المعاملات الإلكترونية التي يتمّ إنجازها في كل خدمة من خدماتها ذات الأولويّة، إلى جانب إحصاءات أعداد بطاقات الهويّة التي تتم طباعتها وتسليمها للمتعاملين تغطي عدة سنوات.

انتظر لحظة...
شكراً على آرائكم

أرسل الى صديق

اكتب تعليقك

انتظر لحظة...
تم إرسال تعليقك وسيتم نشره بعد الموافقة عليه.
1 من0
0تعليق
الأول
الأخير