Close

خيارات الوصول

استمع لهذه الصفحة

حدد اللون

القراءة الليلية

إعادة ضبط جميع الإعدادات

المساعدة التفاعلية

إدارة “الهويّة” تؤكّد أهمية دقة وجودة بيانات نظام السجلّ السكاني

أكّدت الإدارة العليا في هيئة الإمارات للهويّة أهمية المحافظة على سجل سكاني دقيق وشامل وآني يمكّن الهيئة من توفير المعلومات لصانع القرار بالدولة وفق أفضل معايير الحداثة والجودة ويساهم في تحقيق رؤيتها بأن تكون في مقدّمة المؤسسات الحكومية التي تساهم في تعزيز مقوّمات الأمن والتنافسية العالمية للدولة.
ودعت الإدارة كافة موظفي الهيئة وخصوصاً العاملين في مجال التسجيل والتدقيق إلى إيلاء جودة البيانات الخاصة بالمتعاملين أهميّة قصوى في كافة الخدمات التي تقدّمها هيئة الإمارات للهوية سواء في عمليات التسجيل في نظام السجل السكاني لأول مرّة أو عند تجديد أو استبدال بطاقة الهويّة بحيث تكون كافة المعلومات التي يتضمنها القيد الخاص بالمتعامل بما في ذلك بياناته المكتوبة والحيوية حديثة ودقيقة تسهّل لكافة المؤسسات المعنيّة تقديم الخدمات له وفق أفضل المعايير، وتتيح له الوصول إلى الخدمة التي يحتاج إليها بأفضل وأسهل الطرق وفي أصر وقت ممكن.
جاء ذلك خلال اجتماع عقده سعادة الدكتور سعيد عبدالله بن مطلق الغفلي مدير عام هيئة الإمارات للهوية بمكتبه، مع مدراء القطاعات والإدارات في الهيئة بهدف مناقشة واقع مشاريع “الهويّة” ودور كل منها في تطوير الخدمات الحكومية والارتقاء بها ومساهمتها في دعم صناعة القرار والتخطيط الاستراتيجي في الدولة.
وقال الدكتور الغفلي إنّ المحور الأساسي لعمل الهيئة هو تطوير نظام السجلّ السكاني بشكل شامل ونوعيّ والتركيز على موثوقية ودقّة البيانات التي يتضمّنها بحيث يكون المرجع الرئيسيّ لصانعي القرار والقائمين على التخطيط الاستراتيجي، ويسهم في زيادة قدرة الجهات المعنيّة على التحليل والتنبؤ ورسم السياسات خصوصاً فيما يتعلق بالخصائص الاجتماعية والديمغرافية لسكان الدولة.
ولفت الدكتور الغفلي خلال الاجتماع إلى أهمية التوعية والتعريف بمميزات بوابة التصديق الرقمي ودورها في التسهيل على المؤسسات وتمكينها من تأكيد هوية حاملي البطاقات عند إجراء التعاملات الإلكترونية بشكل آمن وموثوق من ناحية، وفي تبسيط عملية استخدام بطاقة الهوية والشهادات الرقمية المتعلقة بها بشكل يمكن الهيئات والأفراد من إنجاز المعاملات عبر المواقع الإلكترونية بسهولة.
وقال إنّ توسيع نطاق الاستفادة من خدمات بوابة التصديق الرقمي يساهم بشكل فاعل في تعزيز أمن الخدمات الإلكترونية بالدولة، ويدعم سعي المؤسسات لطرح خدمات ذكيّة جديدة وشاملة، كما يشجّع الأفراد على الإقبال على الاستفادة منها وبالتالي تسريع وتيرة التحوّل الذكي، مشيراً إلى فوائد البوابة في تحسين كفاءة العمل من خلال إلغاء الحاجة إلى المستندات الورقية وتسهيل عملية الحصول على المعلومات بطريقة آمنة، وتعزيز أمن ودقة البيانات كونها تستقى من مصدر واحد وموثوق وهو بطاقة الهوية.
وتمّ خلال الاجتماع استعراض آخر مستجدّات مشروع الربط الإلكتروني ونتائج مؤشرات الأداء الخاصة به، حيث أكّد الدكتور الغفلي أهمية تقليص مدّة مهمّة تطابق السجلّات، وتوسيع نطاق المشروع وإتاحة المجال لانضمام المزيد من الجهات الراغبة إليه ضمن الضوابط التي تحكم عمل المشروع بما يمكّن من إرساء نظام حديث يتميز بالشمولية ويجعل من قاعدة بيانات السجل السكاني الممكن الأساسي لتطوير الخدمات في القطاعين الحكومي والخاص، ويسمح كذلك بتحديث بيانات سكان الدولة بشكل آني ومباشر.
كما تمّت مناقشة مسار تنفيذ خطّة الحوكمة المؤسسية في الهيئة ونتائج المراجعة الدورية للأداء في مختلف المبادرات والمشاريع والمبادرات، ومدى تطبيق معايير التميّز فيها لترسيخ قواعد العمل المؤسسي والارتقاء بالأداء بما يمكن الهيئة من تحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها والمساهمة بشكل فاعل في تحقيق رؤية الإمارات 2021.
واطلعت إدارة الهيئة على تقرير حول مؤشرات الأداء في مركز الاتصال وخطة التحسين التي ينفّذها بهدف الارتقاء بمعدل رضا المتعاملين، إلى جانب مناقشة الخطط التشغيلية للإدارات والوحدات التنظيمية للهيئة لعام 2016 المقبل.

انتظر لحظة...
شكراً على آرائكم

أرسل الى صديق

اكتب تعليقك

انتظر لحظة...
تم إرسال تعليقك وسيتم نشره بعد الموافقة عليه.
1 من0
0تعليق
الأول
الأخير