Close

خيارات الوصول

استمع لهذه الصفحة

حدد اللون

القراءة الليلية

إعادة ضبط جميع الإعدادات

المساعدة التفاعلية

د.الغفلي: يوم العلم ذكرى يفوح منها عبق الوطنيّة والإخلاص ونبل العطاء

عبّر سعادة الدكتور سعيد عبدالله بن مطلق الغفلي مدير عام هيئة الإمارات للهويّة عن فخر واعتزاز أسرة الهيئة بيوم العلم الذي يمثل مناسبة وطنية عزيزة على قلوب أبناء الإمارات وعلى قلب كلّ من يقيم على أرضها الطيبة، وذكرى يفوح منها عبق الوطنيّة والإخلاص ونبل العطاء ونَذْرُ العمر لخدمة الوطن وأهله، وهو ما جسده صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الذي يوافق هذا اليوم ذكرى تولّيه مقاليد الحكم في البلاد.
وقال الدكتور الغفلي إنّ الاحتفاء بعلم الإمارات وتمجيده يعني قبل كل شيء تعميق حبّه في النفوس وإجلاله في القلوب ورسمه فوق الهامات وتزيين الجباه به، ثمّ رفعه عالياً ليرفرف في سماء الوطن تكتحل العيون برؤيته وتطمئن المهج بطلعته، لأنه رمز العزة والرفعة وصون الحمى، ولواء الوحدة والاتحاد الذي انعقدت عليه القلوب وتوحدت عليه الضمائر وتآلفت عليه الأرواح لبناء وطن السعادة والعزة والازدهار.
وأضاف أنّ الاحتفال بيوم العلم أصبح مناسبة ينتظرها أهل الإمارات من مواطنين ومقيمين للتعبير عن حبّهم لهذا الرمز الخالد وتعلق قلوبهم بألوانه، والتفافهم حوله كالبنيان المرصوص، واستعدادهم لبذل الغالي والنفيس ليظلّ خفاقاً عالياً يعانق السماء ويرفرف في كل أرجاء الوطن، ليحكي للعالم أجمع قصة وطن السلام والسعادة، وليروي سيرة آباء أسسوا كياناً عربيّاً واحداً موحداً وضربوا أروع الأمثلة في الإيمان بالوطن والانتماء له والإخلاص لشعبه، وأبناء ساروا على نهج الآباء فواصلوا بناء الصرح الذي صار أيقونة للتقدّم والتطوّر والازدهار والحياة الكريمة، وليضرب أروع الأمثلة في التلاحم والمودّة والتراحم بين القيادة وشعبها.
وأردف الدكتور الغفلي أنّ الاحتفاء بالعلم لا يقتصر فقط على الشعائر الاحتفالية، بل يتجسّد أكثر عبر العمل الجادّ والمخلص كلّ من موقعه لتحقيق المزيد من الإنجازات التي تنقش اسم الإمارات في سجلّات الأوائل على مختلف الصعد، وعبر السير على نهج القيادة الرشيدة والاقتداء بها في تسخير كافة الطاقات وتوجيه الإمكانات لخدمة الوطن، ووصْل الليل بالنهار دون كلل أو ملل لتوطيد أركانه وتعزيز منعته وتحقيق المزيد من أسباب السعادة لشعبه.
وعاهد الدكتور الغفلي باسم كافة منتسبي هيئة الإمارات للهويّة، القيادة الرشيدة للدولة، على أن يظل الجميع جنوداً مخلصين في خدمة العلم، يقدّمون النفس والنفيس للمحافظة عليه خفاقاً عالياً فوق الذرى، ويعملون بعزيمة لا تلين لتحقيق المزيد الذي يسطّر اسم الإمارات في سجلّات المجد والرفعة والرفاهية، ولتظل إمارات الخير واحة أمن وأمان ونقطة إشعاع وتنوير لتحقيق السعادة للإنسانيّة جمعاء.

انتظر لحظة...
شكراً على آرائكم

أرسل الى صديق

اكتب تعليقك

انتظر لحظة...
تم إرسال تعليقك وسيتم نشره بعد الموافقة عليه.
1 من0
0تعليق
الأول
الأخير