Close

خيارات الوصول

استمع لهذه الصفحة

حدد اللون

القراءة الليلية

إعادة ضبط جميع الإعدادات

المساعدة التفاعلية

ولي عهد عجمان يفتتح محطة السعادة في مركز الطب الوقائي بالإمارة

تشارك فيها الهيئة الاتحادية للهويّة والجنسيّة

افتتح سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي أمس “محطة السعادة” في مركز الطب الوقائي بمنطقة الحميدية التي يتم من خلالها اختصار الوقت والجهد في إنجاز المعاملات في مكان واحد وتسليمها للمتعاملين في وقت لا يتجاوز خمسة أيام بدلا من عشرة.

ويأتي افتتاح المحطة ضمن مبادرة المسرعات الحكومية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” فيما تم تنفيذها بالتعاون بين خمس جهات حكومية هي وزارات الداخلية والخارجية والتعاون الدولي والموارد البشرية والتوطين والصحة ووقاية المجتمع والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية.

وتفقد سموه والحضور الأقسام المختلفة لمحطة السعادة والتي تأتي بعد إنجاز المسرع الحكومي الخاص بخفض المدة الزمنية اللازمة لإصدار والحصول على الإقامة للقادمين للعمل في إمارة عجمان وفي إطار حرص وزارة الصحة على دعم المبادرات التي تخدم المجتمع وتحقق التنمية المستدامة.

واستمع سموه إلى شرح حول الخدمات المبتكرة التي يتم تنفيذها في المحطة وما تحتويه من أجهزة فحص الدم والأشعة والمختبر بما يتوافق مع أعلى معايير الجودة.

وتعرف على مبادرتي زيادة عدد ساعات العمل بين جميع الجهات وتصميم الاستمارة الموحدة الخاصة بوزارة الصحة ووقاية المجتمع والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في عجمان فضلا عن مبادرة تحديد الطاقة الاستيعابية في كل من الجهات المذكورة.

وتفقد سموه سير العمل في المحطة واستمع إلى نبذة مختصرة عن عملها الذي يتمثل في إنجاز معاملات إصدار الإقامة خلال مدة لا تتجاوز خمسة أيام وعبر زيارتين فقط وفي مكان واحد، بدلاً مما كان معمولاً به سابقاً حيث كان إنجاز المعاملة يتطلّب سبع زيارات إلى أربع جهات حكومية في أماكن متفرقة على مدار عشرة أيام.

وتفقد سموه محطة الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية وتجول في أقسامها المختلفة والتي يتم من خلالها إنجاز المعاملات إضافة إلى محطة الفحص الطبي وغيرها من الأقسام.

وتم خلال زيارة سموّه إطلاق مبادرات ضمان الاستدامة التي تفضي إلى تحقيق نتائج سريعة كمبادرة توعية المتعاملين في محطة السعادة التي أنشأتها وزارة الصحة ووقاية المجتمع في مركز الطب الوقائي بعجمان بالتعاون مع الجهات المعنية كافة بإصدار الإقامة وهي الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في عجمان ووزارة الموارد البشرية والتوطين والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية.

وأثنى سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي على نتائج المسرع الحكومي التي تجاوزت التوقعات بعد إكمال 100 يوم بنجاح وتقليص المدة الزمنية اللازمة لإصدار والحصول على الإقامة من القادمين للعمل في إمارة عجمان إلى أربعة أيام عمل بنسبة 90% إضافة إلى تقليص 30% من فترة مكوث العامل بدون إقامة من تاريخ دخوله إلى الدولة.

رافق سموه – خلال حفل افتتاح محطة السعادة – الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط، وسعادة الدكتور حسين عبدالرحمن الرند وكيل الوزارة المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحة في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وسعادة العميد محمد عبدالله علوان مدير عام الإقامة وشؤون الأجانب في عجمان، وسعادة حمد تريم الشامسي مدير منطقة عجمان الطبية، وسعادة عبدالعزيز الزرعوني نائب مدير منطقة دبي الطبية، ونورة الشمري مديرة إدارة الطب الوقائي في عجمان، ووداد أحمد بن بريك من مكتب رئاسة مجلس الوزراء بجانب ممثلي كل من الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في وزارة الداخلية، ووزارات الخارجية والتعاون

الدولي والموارد البشرية والتوطين، والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية وعدد من كبار المسؤولين في الدوائر الحكومية في الإمارة.

انتظر لحظة...
شكراً على آرائكم

أرسل الى صديق

اكتب تعليقك

انتظر لحظة...
تم إرسال تعليقك وسيتم نشره بعد الموافقة عليه.
1 من0
0تعليق
الأول
الأخير