Close

خيارات الوصول

استمع لهذه الصفحة

حدد اللون

القراءة الليلية

إعادة ضبط جميع الإعدادات

المساعدة التفاعلية

28 فائزاً في مسابقات “الهوية والجنسية” لشهر الإمارات للابتكار

السبت 09 مارس 2019

استقطبت آلاف الإجابات وقدّمت جوائز قيّمة

فاز 28 مشاركاً ومشاركة من مواطني دولة الإمارات العربية والمقيمين فيها في مسابقات الابتكار التي نظمتها الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية بمناسبة شهر الإمارات للابتكار 2019، عبر موقعها الإلكتروني وصفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر” و”انستغرام”.

واستقطبت المسابقات التي ركّزت على التفاعل مع متابعي الهيئة عبر قنواتها الإلكترونية، آلاف المشاركين للتنافس على الفوز بجوائز قيّمة في جميع المسابقات المطروحة، حيث جرى السحب على أسماء الفائزين فيها عن طريق القرعة الإلكترونية.

وقال عبدالعزيز المعمري مدير إدارة الاتصال الحكومي في الهيئة إن إطلاق مسابقات شهر الابتكار تأتي في إطار سعي الهيئة إلى التفاعل مع الجمهور والتواصل معه عبر قنواتها ومنصاتها، الأمر الذي يسهم في ترسيخ ثقافة الابتكار لدى أبناء المجتمع من جهة وتحفيز أفراده على الاستفادة من الخدمات الإلكترونية والذكية التي تتيحها لهم من جهة أخرى، لافتاً إلى أن هذه المسابقات تأتي انسجاماً مع استراتيجيتها للاتصال الحكومي، المنبثقة عن خطتها الاستراتيجية 2018– 2021، والتي تركز في هدفها الرابع على ترسيخ ثقافة الابتكار.

وأكد أن تفاعلها مع شهر الإمارات للابتكار وتنظيمها العديد من المعارض والمسابقات والفعاليات والنشاطات في إداراتها ومراكزها على مستوى الدولة خلاله، يأتي انسجاماً مع توجيهات القيادة الرشيدة بتعزيز الابتكار وترسيخه ثقافة وأسلوب حياة، والحرص على تجاوز كل ما هو تقليدي في العمل الحكومي، والتركيز على الإبداع والابتكار لتحقيق مهمة الحكومة المتمثلة في “تحقيق السعادة للناس”، منوهاً إلى أهمية تحفيز أفراد الجمهور من المبتكرين وأصحاب الأفكار المتميزة والتعرف على إمكاناتهم التي من شأنها تحقيق التطوير المنشود في جميع المجالات، الأمر الذي يُسهم في تسهيل حياة الناس وإسعادهم.

ولفت المعمري إلى أن المسابقات التي أطلقتها الهيئة تمثلت في طرح أسئلة حول الابتكار وتاريخ تطوره في الدولة وأهميته كرافعة رئيسية لتطوير العمل الحكومي، ورافد أساسي للتنمية والنمو الاقتصادي والسبل الكفيلة بتعزيزه ليصبح ممارسة دورية لدى الأفراد والمؤسسات بما يعزز مكانة الإمارات كمركز ابتكار عالمي، وذلك في إطار سعيها إلى تعزيز التفاعل مع الجمهور، وإتاحة الفرصة له للمساهمة في تطوير خدمات تحقق طموحات المجتمع بأساليب تتناسب مع ما يتطلعون إليه وتجعل وصول تلك الخدمات إليهم متاحاً في المكان والزمان الذي يتناسب مع ظروفهم وطبيعة حياتهم.

وأعلنت الهيئة عن اختيار (28) فائزاً من المشاركين في جميع مسابقتها، حيث سلمت (8) فائزين جوائز مسابقتها عبر “الانستغرام”، و(4) فائزين من المشاركين في مسابقة الموقع الإلكتروني، و(8) فائزين من المشاركين في الإجابة على أسئلتها المطروحة عبر “تويتر”، في حين حصل (8) فائزين على الجوائز المخصصّة لمسابقتها عبر صفحتها على “فيسبوك”.

انتظر لحظة...
شكراً على آرائكم

أرسل الى صديق

اكتب تعليقك

انتظر لحظة...
تم إرسال تعليقك وسيتم نشره بعد الموافقة عليه.
1 من0
0تعليق
الأول
الأخير