Close

خيارات الوصول

استمع لهذه الصفحة

حدد اللون

القراءة الليلية

إعادة ضبط جميع الإعدادات

المساعدة التفاعلية

تنطلق غداً الاثنين قمة أبوظبي العالمية لأنظمة الهوية المتقدمة 2012، ودعت هيئة الإمارات للهوية الجهات الحكومية وقطاع البنوك وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الدولة إلى انتداب ممثلين عنهم لحضور “قمة أبوظبي العالمية لأنظمة الهوية المتقدمة 2013” التي تنطلق فعالياتها تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية نائب رئيس مجلس إدارة هيئة الامارات للهوية.

والقمة جزء من مسيرة التقدم التقني التي بدأتها دولة الامارات منذ وقت طويل وكان لها أثر كبير في دفع وتيرات التنمية بمعدلات عالية غير مسبوقة، وهو ما جعل التوجه راسخا في توطين “التطور التقني” مواكبة وواقعاً وعملا وثقافة. وقد لا يستبين حجم التأثير كاملاً خلال جيل السبعينات من القرن الماضي، ولكنه سوف يبرز بالكامل مع جيل القرن الواحد والعشرين الذي انطلق كاسهم نحو بناء قواعد معرفية في مجال التقنية، وهو ما يبشر بخير كثير للتنمية وبلوغ الدولة مصاف الريادة في المجالات العلمية و العملية والحضارية.

وربما الاهتمام بالجيل المقبل يسبق التطور التكنولوجي نفسه، إذ أصبحت لغة التكنولوجيا عامة وسلسلة وسهلة بين أبناء الجيل الناهض الذي أخذ الوسائل الحديثة كمسلمات وضرورات ووجبات وطنية وفردية ومجتمعية، فاندمج معها واندمجت في ثقافته حتى لم يعد هناك صبي وشاب إلا وهو مرتبط بالثقافة التكنولوجية بمختلف مظاهرها وأشكالها ومضامينها.

وخيراً فعلت هيئة الإمارات للهوية بدعوتها مؤسسات التعليم العالي لتشجيع طلاب البحث العلمي للمشاركة في القمة والاطلاع على أحدث الاتجاهات العالمية في المجالات المرتبطة بأنظمة الهوية المتقدمة بما يمكنهم من إعداد الأبحاث العلمية في مجال الهوية الرقمية وتطوير وتصميم برمجيات وتطبيقات إلكترونية مبتكرة تسهم في تعزيز دور بطاقة الهوية ” الذكية ” وزيادة استخداماتها وفعاليتها في تسهيل وتبسيط الخدمات في القطاعين الحكومي والخاص بالدولة.
ومثل هذه الدعوة ينبغي أن تعمم وتصبح جزءاً من منهج المؤتمرات والقمم واللقاءات التي تعقدها الهيئات والمؤسسات ليكون الشباب حاضرا في فعالياتها ومشاركا في حواراتها وفي صياغة أفكارها وتوصياتها، لأن الشباب ربما يقدم كثيراً من الأفكار المبدعة والمتميزة والبناءة لتلك القمم واللقاءات، كما أن الشباب سوف يكتسب خبرة القمم و المؤتمرات ويتزود بالمعلومات الطازجة حيث يحرص المشاركون في تلك القمم العالمية على ان يقدموا أحدث الافكار والطروحات في مثل هذه المجالات التي تتطور ثانية بثانية، خاصة وان القمة ستستعرض في دورتها السادسة هذا العام على مدى يومين أكثر من 50 ورقة عمل متخصصة محلية وعالمية بمشاركة نخبة من صناع القرار على مستوى العالم في العديد من المجالات المرتبطة بأنظمة الهوية “الذكية” و أنظمة التعريف بالهويات الرقمية. فهذه فرصة كي يندمج الطلاب و الموظفون في المؤسسات الحكومية في مجتمع التكنولوجيا من خلال مؤتمرات تجمع بين الرؤى العلمية والبحوث الأكاديمية و المناقشات المجتمعية التي تحمل رؤى قطاعات عديدة من مجتمع الأعمال والمهن الأخرى.

 

 

صحيفة الوطن

انتظر لحظة...
شكراً على آرائكم

أرسل الى صديق

اكتب تعليقك

انتظر لحظة...
تم إرسال تعليقك وسيتم نشره بعد الموافقة عليه.
1 من0
0تعليق
الأول
الأخير