Close

خيارات الوصول

استمع لهذه الصفحة

حدد اللون

القراءة الليلية

إعادة ضبط جميع الإعدادات

المساعدة التفاعلية

تقدّم موظفو هيئة الإمارات للهوية بتهنئة إلى سعادة الدكتور المهندس علي محمد الخوري مدير عام الهيئة، تقديراً للإنجاز الذي حققته الهيئة في ظل إدارته المتميزة، وتفانيه لإنجاح خطتها الاستراتيجية 2013-2010، الذي أثمر عن تسجيل غالبية سكان الدولة في بطاقة الهوية خلال العامين الماضيين.

وفي هذا الإطار، تقدّم الدكتور الخوري بكلمة شكر لموظفي الهيئة على التهنئة الصادقة التي تلقاها.

وفيما يلي نص كلمة سعادة المدير العام التي وجهها إلى موظفي الهيئة:

بسم الله الرحمن الرحيم ..

والحمد لله والصلاة والسلام على أشرف المرسلين… عليه أفضل الصلوات وأتم التسليم.

إخواني وأخواتي موظفو هيئة الإمارات للهوية…

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته…

الشكر لله عز وجل أولاً وآخراً… ثم الشكر إليه مرة أخرى على أن وهبنا بقيادة (أبناء زايد) حفظهم الله…

قيادة: كانت وتظل الداعم والحافز لتميزنا جميعا في الهيئة…

قيادة: تحاول أن تربط الليل بالنهار لخدمة أبناء الإمارات…

قيادة: تعمل بصمت وبدون أن يشعر بهم أحد… وبدون أن ينتظروا كلمة شكر…

قيادة: لن نوفيها حقها، مهما عملنا، ومهما سهرنا، ومهما كانت تضحياتنا…

قيادة: لا تنتظر منا سوى أن نتشارك ونتعاون في بناء الإمارات…

نسأل الله أن يديمهم علينا ويحفظهم لنا قدوة وذخراً…

ثم الشكر لكم أنتم جميعا… فلولا عملكم وجهودكم خلال الأعوام الماضية، لما تحققت إنجازات الهيئة، ووصلنا إلى ما وصلنا إليه اليوم…

وأدعوكم إخواني وأخواتي، إلى التمسك بمسيرة التميز… فهماً وعملاً… وبعيدا عن ترديد الشعارات… والتركيز على الجانب التطبيقي لمفاهيم التميز…

والمسؤولية الملقاة علينا جميعا، كبيرة… ويجب أن نفهم بأننا لسنا مؤسسة تطبع بطاقات هوية… بل يجب أن ندرك أننا نعمل في مؤسسة تبني مقومات الأمن والاقتصاد في الإمارات… نعمل من أجل بناء مجتمع أكثر أمنا…

وندعم بناء اقتصاد أقوى، يحاكي عالم المستقبل ويتكلم بلغته… ونكون جزء مكملا في تحقيق آمال قيادتنا في أن تصبح دولتنا من أفضل دول العالم…

إخواني وأخواتي.

ثقتي بكم جميعا كبيرة… في أن نكون متميزين في خدمة متعاملينا… وأن تتسم طريقتنا وأسلوبنا مع المتعاملين وكأنهم ضيوف يحلون علينا في بيوتنا… مهما كانت أعمارهم وأشكالهم وجنسياتهم…

وأن نعمل جاهدين على أن نكمل بعضنا البعض… مهما كانت مواقعنا الوظيفية أو الجغرافية…

وأن نحاول ونعاود، ونبتكر ونبدع، في الطريقة والوسيلة، واحدة تلو الأخرى، والتي توصلنا إلى رسم الابتسامة على وجوه متعاملينا…

وبدون الإطالة…

شكرا لكم جميعا… الإنجاز إنجازكم… والهيئة هيئتكم… وأنا على يقين بأنه لن يكون هناك من سيحرص على الهيئة أكثر منكم…

وفقكم الله وإيانا لما يحبه ويرضاه…

 

 

أخوكم / د. علي محمد الخوري, المدير العام.

انتظر لحظة...
شكراً على آرائكم

أرسل الى صديق

اكتب تعليقك

انتظر لحظة...
تم إرسال تعليقك وسيتم نشره بعد الموافقة عليه.
1 من0
0تعليق
الأول
الأخير