Close

خيارات الوصول

استمع لهذه الصفحة

حدد اللون

القراءة الليلية

إعادة ضبط جميع الإعدادات

المساعدة التفاعلية

الحمد لله

إِذا غــامَرْتَ فــي شَــرَفٍ مَـرُومِ
فَـــلا تَقْنَــعْ بِمــا دُونَ النُّجــومِ

إخواني وأخواتي .. أسرة  “هيئة الإمارات للهويّة” ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

الشكرُ لله سبحانه وتعالى من قبل.. ومن بعد.

إنّه لمن دواعي غبطتي وسروري، أن أزفّ إليكم نبأ فوز “هيئتنا الغالية” بالجوائز الأربع التالية.. في “برنامج الشيخ خليفة للتميّز الحكوميّ”:

  • جائزة “أفضل هيئة اتحاديّة” (أقلّ من 900 موظف) .
  • الجهة الاتحادية المتميزة في مجال (القيادة) .
  • الجهة الاتحادية المتميزة في مجال (تقديم الخدمات) .
  • جائزة فريق العمل المشترك المتميز (فريق الانتخابات) .

احترتُ كثيراً بأيّ الكلمات أبدأ .. فكان الشكرُ لله سبحانه وتعالى هو الأوجب والأبلغ.. وجاهداً أحاول البحث عن “الكلمات” التي يمكنها التعبير عن “حقيقة” اعتزازي وتقديري وشكري لكم جميعاً.. فلم أجد سوى “فيضاً” من خواطر تنساب هذه اللحظة على هذه الشاشة البيضاء.. مثل حبّات المطر المسكون بالتفاؤل والأمل والبشرى.

أن نكون “أفضل هيئة اتحاديّة”.. وأن نحصد، بحمد الله، هذا العدد من جوائز التميّز.. فهذا يعني أنّنا نسير على الطريق.. وأنّ المسار الذي رسمناه معاً منذ نحو ثلاثة أعوام هو “المسار الصحيح”.. الذي أوصلنا إلى ما نحن فيه الآن.. والذي سيوصلنا بإذنه تعالى.. إلى ما نطمح له من أيّام أكثر إشراقاً.. وإنجازات أنصع بياضاً.. ونتائج أكثر تميّزاً.

أربع جوائز ..  وما أجمل طعم الانتصار..

أنظرُ إلى الوراء .. وأستعيدُ أيّاماً قضيناها جميعاً .. كانت صعبة في معظم الأحيان ً.. كنّا نواصل ليلها بنهارها.. بجدّ .. وتعب.. وسهر.. ومشقة.. كي نواصل مشروعاً بدأناه.. أو من أجل أن نُنجز هدفاً وضعناه.. أو كي نقطع طريقاً رسمناه.

  • “الجوائز” لم تأتِ من فراغ..
  • والتميّز ليس منحةً مجانيّة.. أو هديّة تذكاريّة..
  • “التميّز”.. ثمرة جهد وحصيلة تعب..
  • و”التميّز” وسام تفوّق وراية إبداع..
  • و”التميّز” .. أوّل الخطوات نحو “القمم” .. وأوّل الغيث نحو “المطر”.

“أفضل هيئة اتحاديّة” .. تتويج لرحلة بدأناها معاً.. ومعاً سنواصلها بإذن الله تعالى.. رحلة كانت خارطة الطريق لها:

“منظومة فكريّة وإداريّة واضحة المعالم”.. و”استراتيجيّة جديدة قرأت الواقع بعمق.. وتعاملت مع مفرداته بوعي.. وواجهت تحدّياته بشجاعة وثبات..

إِذا غــامَرْتَ فــي شَــرَفٍ مَـرُومِ
فَـــلا تَقْنَــعْ بِمــا دُونَ النُّجــومِ

بيتُ من الشعر هو من أروع الأبيات التي نظمها شاعر “العربيّة” الرائع.. والمتميّز.. والمتألق.. “المتنبي”..

بيتُ من الشعر يختزل أروع ما في التميّز من معاني بعدد قليل من الكلمات..

بيتُ من الشعر يضعنا.. جميعاً.. في مواجهة صريحة مع “استحقاقات” و “مسؤوليّات” ما بعد الفوز بالجوائز..

هل نقنع بأربع جوائز؟

وهل نكتفي بهذا القدر من الإنجاز؟

وهل نفرح ونبتسم.. ومن ثمّ نسلتقي على “حرير” الإنجازات”؟

على يقين أنا .. أنّ “الأصعب” هو القادم..

وأنّ “المحافظة على النجاح”.. أشق كثيراً من صناعة النجاح..

وواثق أنا .. أنّ “التميّز” هو الرحلة التي لا نهايات لها..

فأجمل “الإنجازات” هي تلك التي لم تتحقق بعد..

وثقتي بكم كبيرة أيّها الإخوة والأخوات.. بأن تكونوا “فرسان” الإنجازات القادمة.. كما كنتم.. وعن جدارة واستحقاق .. أهل “الإنجاز” .. ونجوم “التميّز”..

وفقكم المولى عزّ وجلّ لكلّ ما يُحبّ ويرضى

 

د. علي محمد الخوري, المدير العام

انتظر لحظة...
شكراً على آرائكم

أرسل الى صديق

اكتب تعليقك

انتظر لحظة...
تم إرسال تعليقك وسيتم نشره بعد الموافقة عليه.
1 من0
0تعليق
الأول
الأخير