Close

خيارات الوصول

استمع لهذه الصفحة

حدد اللون

القراءة الليلية

إعادة ضبط جميع الإعدادات

المساعدة التفاعلية

 

الجائزة العالمية، لا تمنح إلا لمن يستحقها، ويفي بمعاييرها الرئيسية في التطبيق والتنفيذ، لاستيراتيجيات العمل، والتميز في تفعيل مؤشرات الأداء التي ترتكز على التفكير الابداعي.

أتحدث عن جائزة ريتشارد جودمان العالمية التي تمنحها الجمعية الأمريكية للتخطيط الاستراتيجي للمؤسسات الحكومية المتميزة في التخطيط الاستراتيجي والأداء المؤسسي، والتي فازت بها واحدة من هيئاتنا الاتحادية، وهي هيئة الامارات للهوية التي تعد هيئة استثنائية بمعنى الكلمة في الطاقة الإيجابية الهادفة إلى التميز والتفوق والمحفزة للابتكار والإبداع وجودة العمل والأداء الذي ينال الرضا والإعجاب والتثمين من قبل من هم في الداخل ومن هم في الخارج.

الجائزة العالمية بكل المقاييس تعد إنجازا جديدا لهيئة الإمارات للهوية، المبدعة في الفكر والتفكير والمتغيرة في التخطيط وفي تنفيذ استراتيجيات العمل الوطني، التي تخدم رؤية دولة الإمارات المستقبلية في الأهداف واستشراف المستقبل ويضاف إلى قائمة إنجزاتها الخلاقة، وهي تشق طريقها في التميز والإبداع والتفوق على مؤسسات حكومية في العالم سبقتها بعقود من السنوات في التكوين والتأسيس، ولكنها لم تحظى بشرف الفوز بمثل هذه الجوائز العالمية.

الكلمات عن هيئة الإمارات للهوية، وعن ما حققته من إنجازات رفعت من شأن الوطن والبلد والدولة وما تبنته ونفذته من مشاريع، وما أطلقته من مبادرات وبرامج، تظل ناقصة وغير كافية لحقها ولمجهودها ولما تبذله من جهد مخلص يرقى بالعمل الحكومي ويخدم الاقتصاد الوطني، ويواكب أهداف رؤية الإمارات لعام 2021.

ما يميز هذه الهيئة التي تعددت جوائزها في التميز وفي اتقان العمل وجودة الأداء، محلياً وإقليمياً وعالمياً، أن طاقتها الإيجابية متدفقة، وتعمل بروح الفريق الواحد، وتحرص على القيم المؤسسية، التي ترتكز على الثقة وعلى الالتزام بمبادئ النزاهة والمسؤولية، إلى جانب أنها عندما تخطط وتطبق خططها الاستراتيجية، تكون ممنهجة وعلمية وحسب معايير التميز، الذي يحصد جوائز التفوق في الداخل وفي الخارج.

وأيضاً ما يميز هيئة الإمارات للهوية، التي تحقق النجاح تلو النجاح بامتياز، أنها لا تتوقف عند التفوق بحد ذاته، بل تسعى إلى أعلى مستوياته وإلى أعلى قمة في مشاريعها التي تطلقها وتنفذها في خدمة الدولة وخدمة توجهاتها ورؤاها في الأمن وفي الاقتصاد وفي التنمية المستدامة، وفي خدمة الناس، التي تنال الرضا والاستحسان، ومن يفعل مثل ذلك، بالتأكيد سوف يحصد الجوائز ويحظى بالتميز والتفوق والتثمين والتقدير والتكريم.

علي جاسم – جريدة الوطن

انتظر لحظة...
شكراً على آرائكم

أرسل الى صديق

اكتب تعليقك

انتظر لحظة...
تم إرسال تعليقك وسيتم نشره بعد الموافقة عليه.
1 من0
0تعليق
الأول
الأخير