Close

خيارات الوصول

استمع لهذه الصفحة

حدد اللون

القراءة الليلية

إعادة ضبط جميع الإعدادات

المساعدة التفاعلية

 

شعور جميل جداً انتابني عندما قوبلت بالورد، فأنا أعشق الورود، لما تحمله من معاني الجمال والصفاء وعبق الرحيق الذي يفوح منه، فما بالكم أنتم إذا وصلكم الورد هدية ومن غير اسم يدل على مرسله، ألا يبعث ذلك فيكم الفضول لتعرفو من هو الشخص الذي تذكركم وفاجأكم؟ الذي تقصّد رسم الابتسامة على شفاهكم! نعم كل هذه المشاعر انتابتني عندما حصلت على وردة، ولكن مِن مَن؟

إنها من سعادة مدير عام هيئة الإمارات للهوية، المكان الذي أعمل به، ولكم كان لتلك المبادرة من الأثر الكبير على نفسيتي، وهو ما جعل أول كلمة خرجت مني كرد فعل على ذلك (يا الله كم أحرجتني).

نعم أحرجني سعادته بكرمه حين أرسل لي ولزملاء العمل جميعاً وردة تنبض بالحياة وبطاقة حملت أرق الكلمات كتب فيها (شكراً من القلب لجهودكم المخلصة) بمناسبة مرور عشر سنوات على إنشاء الهيئة، ما أجمل هذه العبارة وما أرقها، كلا هو لم يتوقف عند ذلك بل أرسل أيضاً رسالة إلكترونية لجميع العاملين في الهيئة خاطبهم فيها بقوله (يا جنود الهوية المخلصين)، ما أجملها من افتتاحية.

لن أسرد لكم رسالته بالكامل وإنما سأورد لكم في آخر جملة ما استوقفني، حين قال (أوصيكم بأنفسكم وبزملائكم ومتعامليكم خيراً)، وختم رسالته الجميلة بتوقيعه المتواضع (أخوكم علي الخوري)، كلماته رنانه وإحساسه قريب منا.

ما أعظم التواضع، وما أجمل مقابلة الإخلاص بالإحسان، وما أروع الشكر حين يبعث في النفس الطاقة والإيجابية والعزم على رد الجميل للهيئة والوطن أيضاً، فمن لا يشكر الناس لا يشكر رب الناس.

شكراً من القلب يا مديري، وكم أفخر بكوني إحدى لبِنات هذه المؤسسة الجميلة التي أنت قائدها، والتي أشعر دوماً بالتقصير تجاهها مهما اجتهدت وأديت.

وصراحة، فإن هذا النهج وهذه الأخلاق ليست جديدة على شخصية تقتدي بشيوخنا الكرام وعلى رأسهم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذين لم يبخلوا على أبناء شعبهم بالغالي والنفيس وسخروا كافة الإمكانيات لغرس البذرة الصالحة التي تنبت ثمراً ناضجاً يانعاً.

اللهم اجعل بلدنا ذخراً وفخراً لنا، وأنعم على قادتنا ومسؤولينا بالخير والبركة ووفقنا جميعاً لخدمة هذا البلد المعطاء.. كم أفخر بأني إماراتية.

زينب الزحمي

انتظر لحظة...
شكراً على آرائكم

أرسل الى صديق

اكتب تعليقك

انتظر لحظة...
تم إرسال تعليقك وسيتم نشره بعد الموافقة عليه.
1 من0
0تعليق
الأول
الأخير