Close

خيارات الوصول

استمع لهذه الصفحة

حدد اللون

القراءة الليلية

إعادة ضبط جميع الإعدادات

المساعدة التفاعلية

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم..

حقيقة لا أدري كيف أسرد الكلمات ولا أدري كيف أكتب العبارات..

إنها كلمات نابعة من صميم القلب إلى كلّ فرد من أفراد أسرتي الغالية..

هي كلمات تنبع من ينبوع المحبّة إلى كلّ حبيب في هذه العائلة المباركة..

عائلة قليلة بعددها، لكنها كثيرة بمناقبها.

عائلة زرع بذورها زايد الخير رحمه الله رحمة واسعة، وسقاها خير خلف..

و نشر الزرع إخوانهما حكّام الإمارات حفظهم الله من كلّ شرّ..

فكان الحصاد ثمراً طيباً..

فاستشعر لذة الثمار كلّ حبيب في هذه العائلة الجميلة.

الكل يريد العيش معنا.. بل وهناك من يغبطنا على هذه المحبّة..

في الحقيقة لا استطيع إكمال عباراتي لأنّ في جعبتي الكثير والكثير..

وأخشى أن تخونني العبارات ولا أوفي عائلتي حقها..

هل علمتم من هي هذه العائلة؟

هل علمتم من هم أفرادها؟

الجواب:

إنها عائلة (هيئة الإمارات للهويّة) حفظهم الله..

وأفرادها المدراء وجميع العاملين بها.

الشكر لله سبحانه وتعالى أوّلاً ثم للرجل السمح الكريم الذي أعطى وما زال يعطي الكثير والكثير لأبنائه وإخوانه، إنه: (سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة الهيئة، وأخاه سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الإدارة، حفظهما الله، فلهما جزيل الشكر.

و أنا أدعو كلّ فرد من أفراد هذه الأسرة أن يكتب و يشكر ويثني على أسرته من خلال الكتابة

ولا أملك في آخر كلمتي إلا أن أدعو الله عزّ وجلّ أن يقوي ترابطنا وصلتنا ما دامت الروح فينا

جزاكم الله خيراً

 

عبدالرحمن الحمادي, إداري أول تسجيل

انتظر لحظة...
شكراً على آرائكم

أرسل الى صديق

اكتب تعليقك

انتظر لحظة...
تم إرسال تعليقك وسيتم نشره بعد الموافقة عليه.
1 من0
0تعليق
الأول
الأخير