Close

خيارات الوصول

استمع لهذه الصفحة

حدد اللون

القراءة الليلية

إعادة ضبط جميع الإعدادات

المساعدة التفاعلية

أغلق مؤشر هيئة الإمارات للهويّة في أعلى إغلاق له خلال الربع الأوّل من سنة 2011، بعد ما عززت الهيئة أهميّة تنفيذ خطتها الاستراتيجيّة والمبادرات المنبثقة منها.
وبعد مراقبة مطوّلة للمؤشرات الاستراتيجيّة والتشغيليّة لاحظنا انتعاش مؤشر نسبة التوطين حيث أظهر ارتفاعاً متواصلاً، كما أظهر مؤشر الدوران الوظيفي انخفاضاً ملحوظاً يبشر بكل خير، ممّا أسهم في تحقيق ارتفاع جيّد واختراقات إيجابيّة في سهم الولاء والانتماء.
المؤشرات الحاليّة هي نتيجة دور الإدارة العليا في الهيئة، بإدارة واعية من المدير العام، ونتيجة المتابعة الحريصة من المدراء التنفيذيين، والجهود الطيّبة لمدراء المراكز، والأقسام ودورهم في تشجيع الموظفين وتحفيزهم للعمل بروح الفريق الواحد.
يتساءلون: هل للمؤسّسات دور في تنمية روح الانتماء والولاء؟
نقول نعم.
فنحن في هيئة الإمارات للهويّة نرى في أنفسنا نموذجاً مصغراً من رواية الانتماء والولاء لوطننا الغالي ولقيادته الرشيدة، وشعورنا بالأمن والأمان هو الوقود الذي يحرّك دوافع الانتماء في أعماقنا.
عزيزي المستثمر(الموظف):
لا تستغرب في حال اختراق مؤشر الانتماء والولاء المعدّل الطبيعي.. فقد غرسه فينا والدنا المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.. مؤسّس دولتنا وباني نهضتها الحديثة “طيّب الله ثراه”.

بقلم: منى هاشل إداري اوّل أجور ومزايا إدارة الموارد البشريّة

انتظر لحظة...
شكراً على آرائكم

أرسل الى صديق

اكتب تعليقك

انتظر لحظة...
تم إرسال تعليقك وسيتم نشره بعد الموافقة عليه.
1 من0
0تعليق
الأول
الأخير