Close

خيارات الوصول

استمع لهذه الصفحة

حدد اللون

القراءة الليلية

إعادة ضبط جميع الإعدادات

المساعدة التفاعلية


الإمارات “الأولى”… الأولى عربيّاً في مؤشرات السعادة والرضا بين الشعوب.. الأولى عربيّاً في مجال جاهزيّة الحكومة الإلكترونيّة.. الأولى عربيّاً في مؤشرالرفاهية العالمي.. الأولى عربيّاً في منح الفرص الاستثمارية للمرأة.. الأولى عربيّاً فيقائمة التنمية البشريّة.. الأولى عربيّاً في نتائج الاختبارات الدوليّة(2009 PISA)…
***
شعور غامر بالسعادة لا يمكن وصفه، وفرحة زاهية ممزوجة بالفخر والاعتزاز، وفرحة تتسلل إلى القلب وتنساب في أقاصي الروح…
ذلك هو شعوري، وأنا أقرأ المسوحات التي تقوم بها المنظمات الدولية، والتي تظهر يوما بعد يوم نتائج يعيشها واقعاً من يسكن هذه الأرض الطيبة.. وطننا الأغلى من الروح…
***
الإنجاز يًولّد الإنجاز.. والمركز الأوّل دوماً يُغري بالتشبّث بالمركز الأوّل.. وإنجازات “الإمارات” لم تأت من فراغ.. فرؤية قيادة الإمارات 2021 بأن تكون “الإمارات” من بين أفضل دول العالم تجسيد حقيقيّ لحكمتها..  وبُعد نظرها..  وقدرتها الفذة على استشراف الغد المشرق.. الغد الذي ينبثق من رحم “الحاضر” المزدهر.. ويستند إلى صلابة “الماضي” العريق..
هذه الرؤية كانت ولا تزال خلف ما يتحقق من إنجازات وعمل يسير بخطى واثقة.. متفائلة.. ومسكونة بالوعد والأمل..
***
محظوظون بقيادتنا “حفظها الله” التي تضع دوماً نُصب عينيها سعادة أبنائها المواطنين، ولم تغفل كذلك عن المقيمين على أرضها.. وما يميز قيادتنا بأنها ترى سعادتها ومبعث راحتها الشخصية من سعادة وراحة شعبها..
ذلك هو التجسيد الحيّ والتعبير الحقيقيّ لمدرسة “الأبوّة الخالدة” التي أرسى دعائمها المغفور له بإذن الله تعالى.. والدنا الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.. مؤسّس دولتنا وباني نهضتها الحديثة.. صاحب القلب الكبير.. “الأبوّة الخالدة” التي ننهل إلى اليوم من نبع حنانها وفيض عطائها وطيب سجاياها وعبير محبّتها…
***
أقولها مرة أخرى: الإمارات الأولى.. ثمرة تخطيط سليم.. وفكر استراتيجيّ عميق.. ورؤية واضحة.. تعرف أين تقف وإلى أين تسير…
إمارات الوطن.. كنتِ وما زلتِ.. وستبقين.. الأولى في ثنايا القلب.. الأولى في أقاصي الروح.. الأولى في حدقات العيون…

بقلم: د. علي محمد الخوري, المدير العام

انتظر لحظة...
شكراً على آرائكم

أرسل الى صديق

اكتب تعليقك

انتظر لحظة...
تم إرسال تعليقك وسيتم نشره بعد الموافقة عليه.
1 من0
0تعليق
الأول
الأخير